ارتفاع الانتحار يصل إلى البرلمان ومطالب لآيت الطالب بالتحرك للحد من الظاهرة

ارتفعت ظاهرة الانتحار بشكل كبير في مجموعة من المدن المغربية، حيث تقدم فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب بسؤال كتابي لخالد آيت الطالب، وزيرالصحة والحماية الاجتماعية.

وأوضحت البرلمانية، إكرام الحناوي، أن الانتحار يعتبر آفة اجتماعية خطيرة، وهو معضلة ذات أبعاد نفسية واجتماعية واقتصادية خطيرة، وينتج، حسب المختصين، عن اليأس والاضطرابات النفسية كالاكتئاب والهوس والفصام، ناهيك عن مختلف أشكال الإدمان المرتبطة أساسا باستهلاك الكحول والمخدرات.

وأضافت عضو لجنة مراقبة المالية العامة أنه رغم التفسيرات، التي تقدم في محاولة لفهم هذه الظاهرة، إلا أنها تظل في حاجة إلى أبحاث ودراسات معمقة للبحث في جذورها وأسبابها وطرق التخفيف منها، بالنظر للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية والنفسية المترتبة عنها، وهو ما عليه الحال مثلا بالنسبة لإقليم تاونات، الذي ارتفع به عدد حالات الانتحار به، أمام صمت مختلف المسؤولين.

وطالبت البرلمانية التقدمية خالد آيت الطالب، باعتباره المسؤول الأول على قطاع الصحة عامة، وبالأخص على الصحة النفسية والعقلية، بالكشف عن الأسباب الكامنة وراء تزايد ظاهرة الانتحار بإقليم تاونات، كما ساءلته أيضا إن كانت وزارة الصحة من خلال مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض، قامت بدراسات علمية في الموضوع لمعرفة الأسباب المرتبطة بهذا الارتفاع.

كما طالبته باتخاذ الاجراءات اللازمة من قبل وزارة الصحة وقطاعات حكومية أخرى للحد من هذه الظاهرة وطنيا وب بشكل خاص.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى