اختلالات استفادة النساء الأرامل من معاش الزوج المتوفى تصل إلى البرلمان  

وجّه حسن أومريبط، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، أمس الخميس سؤالا كتابيا، إلى كل من نادية فتاح العلوي، وزيرة الاقتصاد والمالية، ويونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، حول اختلالات استفادة النساء الأرامل من معاش الزوج المتوفى.

وأوضح النائب البرلماني ذاته، في سؤاله الكتابي، أن الاستفادة من معاش التقاعد، يشكل المورد الوحيد بالنسبة لمعظم المتقاعدين وذوي حقوقهم، كما تشكل آلية من آليات توطيد الحماية الاجتماعية الشاملة، من خلال ضمان حد أدنى لشروط المعيشة الكريمة بالنسبة للمسنين تحديداً، مضيفا “غير أن استفادة الزوجة من معاش زوجها المتوفى مُحددة في نسبة 50% من مبلغ معاش العجز أو الشيخوخة الذي كان الزوج يحصل عليه أو كان بإمكانه المطالبة به عند تاريخ وفاته. والأدهى أنه يتم توزيع هذه النسبة بالتساوي في حالة تعدد الزوجات”.

وسجل حسن أومريبط، أن حوالي ثلث المتقاعدين بالمغرب المنتمين للقطاع الخاص لا يتعدى معاشهم 1500 درهم، مردفا قوله “مما لا شك فيه أن تقسيم هذا المبلغ الهزيل بعد وفاة المؤمَّن إلى النصف، أو في بعض الحالات إلى الربع، لا يصون بتاتا كرامة العديد من الأرامل وأبنائهن، بل يكرس الهشاشة ويُرسخ الفقر، خصوصا في ظل ارتفاع تكاليف المعيشة”.

وقصد التدخل لمعالجة هذا الخلل استفسر النائب البرلماني، حسن أومريبط، وزير الاقتصاد والمالية، حول الآليات التي ستعتمدها الوزارة لأجل تحسين استفادة المرأة من معاش الزوج المتوفى.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى