اختتام مخيم أطفال القدس بالمغرب.. أولياء المستفيدين يعبرون عن تقديرهم لجهود الملك في دعم الفلسطينيين

اختتمت فعاليات الدورة الثالثة عشرة للمخيم الصيفي الذي نظمته وكالة بيت مال القدس الشريف لفائدة 50 طفلا مقدسيا، تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، تحت اسم (دورة الانبعاث)، بعودة الأطفال المستفيدين من هذه التظاهرة الى وطنهم.

وأعرب آباء وأولياء عدد من الأطفال المستفيدين من المخيم، اليوم السبت عن امتنانهم وتقديرهم للملك محمد السادس لما يقوم به جلالته من جهود كبيرة لدعم القضية الفلسطينية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

كما عبروا في تصريحات صحفية عن تقديرهم للملك على الحب الصادق الذي لمسوه من الشعب المغربي، خلال مقامهم، على مدى أسبوعين، في بلدهم الثاني.

ووجد الأطفال في استقبالهم عند وصولهم إلى القدس، قادمين إليها من الدارالبيضاء، مدير مكتب الوكالة في القدس، وأولياء أمور الأطفال، الذين امتزجت مشاعرهم بفرحة العودة إلى القدس، وصعوبة مغادرة المغرب، الذي ترك في نفوسهم أثرا طيبا.

يذكر أن وكالة بيت مال القدس الشريف نظمت الدورة الثالثة عشرة للمخيم الصيفي لفائدة أطفال القدس، تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، في الفترة ما بين 12 و 26 غشت الجاري في مدن الدارالبيضاء والرباط وأصيلة وطنجة وتطوان وشفشاون والعرائش.

وعلى غرار الدورات السابقة، وضعت الوكالة بشراكة وتعاون مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل برنامجا غنيا لهذه الدورة شمل تنظيم رحلات تربوية للمستفيدين الذين زاروا أبرز المعالم التاريخية بم دن الدار البيضاء والرباط وطنجة وأصيلة وتطوان والمضيق وشفشاون، ووقفوا على عدد من المشاريع الاقتصادية الهامة التي تشهدها المملكة، من بينها ميناء طنجة المتوسطي، ومصانع السيارات ومشاريع البنية التحتية والطرق والسدود وغيرها.

وتوج المخيم بتنظيم حفل استقبال على شرف الأطفال المقدسيين، تميز بالخصوص بتقديم شهادات المشاركة لفائدة الـ50 طفلة وطفلا من المشاركين الذين قاموا كذلك ب “سقي رمزي” لأشجار زيتون القدس، وجولة في معرض اللوحات “القدس وفلسطين في خطب أمير المؤمنين”.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى