احتجاجات وشعارات في عين الذئاب بالبيضاء ضد ماسياس والأمن يطوق المنطقة

خرج العشرات من الحقوقيين، من بينهم المنضوين تحت لواء “المرصد المغربي لمناهضة التطبيع” والداعمين للقضية الفلسطينية، للاحتجاج، مساء يومه الخميس، في عين الذئاب بمدينة الدار البيضاء، وبالضبط أمام المركب السينمائي الذي سيحيي فيه الفنان الفرنسي من أصول جزائرية، إنريكو ماسياس، سهرته، بمناسبة عيد الحب.

ورفع المحتجون عبارات داعية لطرد الفنان، ذو الديانة اليهودية، وذلك من فكرة عدم التطبيع مع إسرائيل وتضامنا مع القضية الفلسطينية.

وتزعم هذا الاحتجاج عدد من أعضاء حزب العدالة والتنمية المنتمون لجمعيات مناهضة لإسرائيل، ومن مبادئها الدفاع عن فلسطين كقضية عادلة.

وكان الناشط الحقوقي في ميدان الدفاع عن الشعب الفلسطيني، سيون أسيدون، قد قال في تصريح سابق لموقع لـ“سيت أنفو” إن “هذا الشخص غير مرحّب به في المغرب وغير مرغوب فيه، نظرا لمواقفه الواضحة تجاه الصهاينة ودعمه المستمر لهم”.

وأكد سيون أسيدون، الناشط الحقوقي في ميدان الدفاع عن الشعب الفلسطيني، أن الهيآت الرافضة لحفل أنريكو سياس، بالدار البيضاء تضم كلا من “الائتلاف المغربي من أجل التضامن وجمعيات التضامن المغربي الفلسطيني والحملة المغربية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل واللجنة الوطنية من أجل فلسطين والمرصد المغربي ضد التطبيع”.

وأرجع المتحدث نفسه، خطوة الخروج للشارع للاحتجاج، لـ “عدم استجابة الشركة المنظمة للحفل لطلبات الهيآت الحقوقية بالعدول عن تنظيم حفل أنريكو مسياس، واستمرارها في تعليق ملصقات الحفل على عدد من شوارع العاصمة الاقتصادية”.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى