احتجاجات ضواحي زاكورة وحقوقي يحذر ويطالب وزارة الصحة بالتدخل

خرج عشرات المواطنين المنحدرين من منطقة الفايجة والدواوير المجاورة لها بجماعة وقيادة ترناتة بإقليم زاكورة، أمس الإثنين في مسيرة احتجاجية، وذلك على إثر مصرع طفلتين قبل أيام بجماعة ترناتة بسبب لسعات العقارب.

وأفادت مصادر مطلعة لـ”سيت أنفو”، أن المحتجين رفعوا عدة شعارات تطالب بتوفير قسم الإنعاش بمستشفى زاكورة من أجل تقديم العلاجات الضرورية للحالات الحرجة.

كما طالب المحتجون برفع التهميش والإقصاء الذي تعاني منه منطقة الفايجة والدواوير المجاورة لها، نتيجة تردي البنية التحتية وغياب مسالك طرقية معبدة، وذلك بحضور ممثلي السلطات المحلية والمصالح الأمنية وعناصر الدرك والقوات المساعدة الذين عملوا على تأمين المسيرة الاحتجاجية، تفاديا لأي تجاوزات محتملة.

وفي هذا السياق، قال إبراهيم رزقو، رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بزاكورة، في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن منطقة الفايجة والدواوير المجاورة لها ضواحي زاكورة، تعاني من التهميش المطلق والمقصود، نتيجة عدم وجود مسالك طرقية معبدة تسمح بنقل حالات لسعات العقارب على وجه السرعة إلى المستشفى، فضلا عن غياب قسم الإنعاش بمستشفى زاكورة.

واستنكر رزقو غياب سيارات الإسعاف المجهزة بإقليم زاكورة من أجل نقل الحالات الحرجة للمستشفى، ونقص عدد من الأطباء، مطالبا في الوقت ذاته عامل إقليم زاكورة ووزارة الصحة بالتدخل لرفع التهميش والإقصاء عن الإقليم، ومحذرا في الوقت ذاته من وقوع احتقان بالمنطقة.


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى