احتجاجات ساكنة فجيج بسبب “تفويت قطاع الماء” تثير قلق منظمة حقوقية

أعلنت الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد تضامنها اللامشروط مع جميع ساكنة مدينة فيجيج شرق المغرب، والتي تخوض مجموعة من الوقفات الاحتجاجية السلمية للتعبير عن رفضها لاتفاقية تفويت قطاع الماء الصالح للشرب لفائدة شركة جهوية متعددة الخدمات في توزيع الماء والكهرباء وتطهير السائل (مجموعة الجماعة الترابية الشرق للتوزيع).

وأفادت المنظمة الحقوقية، في بيان لها، ااطلع عليها “سيت أنفو”، أن ساكنة هاته المدينة الحدودية، عبرت من خلال الشعارات التي رفعها المحتجون في وقفاتهم السلمية، عن تخوفها من استغلال الشركة المعنية، وذلك بإقرار زيادات في فواتير الماء الصالح للشرب وتسجيل نوع من الارتباك في التوزيع حسب تعبيرهم، ملتمسة من الجماعة الترابية لمدينة فجيج إلغاء قرار هذا التفويت المصادق عليه في إحدى دورات المجلس.

ونبهت إلى أن قرار تفويت قطاع الماء للشركة الجهوية لم يتم استشارة الساكنة فيه قبل اقتراحه والمصادقة عليه، علما أن بعض أعضاء المعارضة رفضوا التصويت لهذا الأخير وهم الذين أكدوا للساكنة أنه لا يخدم مصالح الساكنة حيث سيتم من خلاله إقرار زيادات في فواتير الماء الصالح للشرب.

ومن هذا المنطق، أعلنت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد، تضامنها اللامشروط مع ساكنة مدينة فيجيج المتضررة.

وطالبت الجهات المسؤولة التدخل العاجل في الموضوع المشار إليه أعلاه مع خروج ببيان توضيحي للرأي العام الوطني، معبرة عن تنديدها الشديد حول غياب أي حوار من قبل المسؤولين على مستوى جماعة فجيج.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى