إحالة 59 ملف غسيل أموال وتمويل الارهاب على النيابة العامة

أكد وزير العدل محمد اوجار امس الثلاثاء، ان المؤسسات الدولية تشير بإيجابية، الى كافة الجهود التي تبذلها المملكة المغربية في مجال محاربة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، مشيرا إلى ان العديد من المبادرات العالمية تشجع المغرب على مواصلة هذه الجهود.
وحسب ما نشرته يومية الإخبار في عددها ليوم غد الخميس، فإن اوجار صرح خلال حفل تنصيب الرئيس الجديد لوحدة معالجة المعلومات المالية، ان الجهود المبذولة في هذا المجال أخرجت المملكة من اللوائح السلبية لمجموعة العمل الدولية، مبرزا ان الأمر يتعلق بإشادة بسياسة المغرب في هذا المجال ، ومواجهته بكل شجاعة سياسية لجرائم غسل الاموال وتمويل الإرهاب.
وفي نفس السياق، ذكرت اليومية ان وحدة معالجة المعلومات المالية هي الية مؤسسية وطنية، تجمع القطاعات الحكومية وغير الحكومية، خاصة المالية المعنية بمواجهة ومحاربة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، حيث اعتبر وزير العدل ان تنصيب الرئيس الجديد للوحدة، يهدف الى اعطاء دفعة جديدة لهذه الالية، للتأكيد على ارادة المملكة للانخراط في المجهودات الدولية في هذا المجال.
وكشف آخر تقرير أصدرته وحدة معالجة المعلومات المالية بالمغرب، ارتفاع عدد الجرائم المالية المتعلقة بتبييض الاموال وتمويل الأنشطة الإرهابية، واكد التقرير ان هذه الوحدة التابعة لرئاسة الحكومة أحالت 59 ملفا تتعلق بجرائم غسل الأموال على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى