ابتسام لشكر ترد على أحمد الريسوني

بعد مهاجمتها من قبل رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أحمد الريسوني ونعتها والمدافعات عن الحريات الفردية بالمغرب بـ “الخاسرات”، شددت ابتسام لشكر، متزعمة حركة “مالي” على أنها “لم تندهش من هذه التصريحات”.

وقالت لشكر في تصريح لـ “سيت أنفو” إنها لم تطلع على تصريحات الريسوني بشأن المدافعات عن الحريات الفردية بالمغرب إلا بعدما توصلت به من قبل بعض زملائها، الذين أكدوا لها أنه يهاجمها صراحة.

وتابعت الناشطة الحقوقية المعروفة بخرجاتها المثيرة ” قائلة : أدين هذه التصريحات، لكنه في الحقيقة يعكس خطورة هؤلاء الأشخاص الإسلاميين على المجتمع”.

وكان أحمد الريسوني، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين قال في مقال له إن المطالبات برفع التجريم عن الحريات الفردية “يرفعن لافتات تصرح بأنهن يمارسن الجنس الحرام ويرتكبن الإجهاض الحرام هكذا لقّنوهن، مع أن الظاهر من سوء حالهن أنهن لن يجدن إلى الجنس سبيلا، لا حلاله ولا حرامه”.

 

 


هام للمغاربة.. مديرية الأمن تطلق مباريات توظيف واسعة في سلك الشرطة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى