ائتلاف مغربي يدين “الابتزاز الجنسي” للطالبات في الجامعات ويطالب بمعاقبة المتورطين

عبر “ائتلاف 190″، عن إدانته ما تتعرض له الطالبات من ابتزاز جنسي في الجامعات واستغلال نفوذ بعض الأساتذة والتحرش بالطالبات.

وأعلن الائتلاف، أنه يتابع بقلق شديد الملف الذي استأثر بالراي العام المغربي، ويتعلق الأمر بانتشار ظاهرة العنف النفسي والتحرش الجنسي بالطالبات بشكل أصبح يدنس قدسية الأماكن التي تعتبر منابر لنهل العلم ونشر المعرفة واكتساب آليات الدفاع عن الحقوق، مشيرا إلى “ما أميط عليه اللثام ورفع عنه الستار في الأيام الأخيرة بالحرم الجامعي بالسطات ووجدة وقبل ذلك ….بسنوات مأساة أكادير من تعرض الطالبات لمقايضة النقط بالجنس”.

“ائتلاف 190” من أجل عالم عمل خال من العنف والتحرش الذي ينضوي تحته مرکزيات نقابية ومنظمات نسائية وهيئات حقوقية وجمعيات تربوية، طالب في بيان له، يتوفر “سيت أنفو” على نسخة منه، بفتح تحقيق نزيه وشفاف لإنصاف الضحايا ورد الاعتبار لهن، ومتابعة الجناة ومعاقبتهم وفق ما تنص عليه القوانين.

ودعا “ئتلاف 190″، إلى توفير الحماية والدعم للطالبات اللواتي كسرن طابو الصمت وفضحن المستور، مشدّدا على ضرورة وضع آليات الاستماع وهياكل للتتبع النفسي للضحايا عائلاتهن.

وطالب الائتلاف ذاته، أيضا بـ” الإفصاح عن خلاصات أشغال اللجنة التي انكبت على دراسة اتفاقية 190 الصادرة عن منظمة العمل الدولية وملاءمتها مع القوانين الوطنية” وبـ” التزام وزارة التشغيل بالوفاء بالوعد الذي قطعته وهو المصادقة على اتفاقية 190، والتسريع بالمصادقة على اتفاقية 190 .

 

ودعا الائتلاف، كل القوى الحية للانخراط في حملة ائتلاف 190 من أجل عالم عمل خال من العنف والتحرش، من أجل المصادقة على اتفاقية 190، وذلك لرد الاعتبار لاماكن العمل وجعلها خالية من العنف والتحرش.


هام للمغاربة.. مديرية الأمن تطلق مباريات توظيف واسعة في سلك الشرطة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى