إيناكتس المغرب تطلق برنامجا لمواكبة 1300 من الشباب المقاول

أطلقت منظمة “إيناكتس” غير الحكومية فرع المغرب، ومؤسسة “سيتي” الأمريكية النسخة الرابعة من برنامجهما الطموح «[email protected]» الموجه للشباب المقاول في مجال الإبداع الاجتماعي.

ويسعى البرنامج في دورته الحالية إلى تمكين الشباب والشابات المتراوحة أعمارهم ما بين 18 و25 سنة من أجل خلق مقاولات في مختلف المجالات، وكذا تحسين فرص تشغيلهم، فضلا عن تطوير مهاراتهم في مجال ريادة الأعمال عبر الاستفادة من سلسلة تكوينات في مجال المقاولة والمبادرة الاجتماعية.

وإلى جانب ما سبق، سيتم تزويد المستفيدين من البرنامج بالوسائل والإمكانيات التي ستساعدهم على ولوج عالم الأعمال ومنحهم القدرة على تحويل مشاريعهم الصغيرة إلى مشاريع ذات وقع اجتماعي كبير، وذلك تحت تأطير وإشراف عدد من الخبراء الذين راكموا تجارب طويلة وواسعة في المجال.

وبلغ عدد المستفيدين المغاربة من البرنامج في دوراته الثلاثة الأولى ما مجموعه 6000 شاب وشابة منحدرين من مناطق حضرية وشبه حضرية، بكل من الجهة الشرقية وجهات الدار البيضاء- سطات، والرباط-سلا – القنيطرة، وفاس- مكناس.

وبهدف ضمان تأثير أكبر لبرنامج [email protected] قررت اللجنة المنظمة التركيز خلال هذه النسخة على جهة الدار البيضاء-سطات، الرباط-سلا-القنيطرة، فاس-مكناس، وبني ملال خنيفرة، حيت سيتم استهداف 1300 طالب وطالبة.

ويعد برنامج «[email protected]» من برامج مواكبة وتمكين الشباب الذي يستهدف شباب دول شمال إفريقيا من المغرب٬ الجزائر٬ تونس ومصر.

وتعليقا على الموضوع، قالت شيماء المهداوي مسؤولة التواصل بمنظمة إيناكتس المغرب، في تصريح لسيت أنفو إن الهدف من البرنامج هو تطوير الحس المقاولاتي لدى الشباب وتطوير مشاريعهم لحل إشكاليات يعيشها المواطنون. وسيواكب البرنامج 1300 شابا وشابة من أربع جهات على رأسها جهات الدار البيضاء سطات والرباط وبني ملال خنيفرة.

وبالنسبة للشباب المعني فإنهم يتمكنون من خلال برنامج إيناكتس من الاستفادة من المواكبة التقنية لمشاريعهم، ويلتقون مع ممولين وشركات يمكنها مساعدتهم في جانب تمويل مشاريعهم مستقبلا.

من بين هؤلاء الشباب المستفيد من البرنامج، ماجدة زاهر طالبة هندسة في قطاع النسيج والألبسة، التي قالت في تصريح لموقع “سيت أنفو” إنها تعمل على تصنيع سراويل داخلية تستعملها النساء خلال فترة الحيض كبديل للفوط الصحية، تعتمد على مكونات طبيعية وصديقة للبيئة، حيث لا تحتوي هذه السراويل الداخلية على أية مواد كيماوية مضرة بصحة النساء.

وأوضحت ماجدة زاهر في تصريحها أن النساء المغربيات بدأن يقبلن على اقتناء واستعمال هذا النوع من السراويل الداخلية كبديل للفوط الصحية، خاصة وأنها غير مضرة وتكلفتها مناسبة.

وبدروها قالت سكينة رياض طالبة من جهة بني ملال مستفيدة من برنامج إيناكتس، إنها تعمل على مشروع لإعداد شوكولاطة تصنع انطلاقا من فاكهة شجر السدر، حيث يتم تصنيع شوكولاتة صحية تعتمد على الشكولاطة السوداء وفاكهة شجر السدر التي تحتوي على سكريات أقل، لكنها بفائدة وقيمة غذائية أكبر.

ومن جانبه، أوضح محمد السلاوي طالب يسير مركزا يدعى مبدع بمدينة فاس، يقدم خدمات الأنشطة الموازية للأطفال التلاميذ، حيث إلى جانب المهارات التي يتعلمها التلاميذ بمدراسهم فإنهم يحتاجون مهارات إضافية، حيث يقدم المركز أنشطة من قبيل المسرح لتقوية شخصية التلاميذ والرسم والموسيقى وغيرها.

وأضاف أن الأسر تجاوبت بشكل كبير مع المركز وأنشطته، وأصبحت المدارس تتواصل مع المركز لتقديم أنشطته بها.

 


قبل ساعات من إغلاق الميركاتو.. أملاح يفاجئ رونالدو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى