إيداع مديرة مركزين حقوقيين سجن الأودادية بمراكش

قرر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمراكش، أمس الثلاثاء، إيداع مديرة مركز حماية الطفولة والتي تشغل أيضا مركز حماية الطفولة فتيان، سجن الأوادية، وذلك على إثر تورطها في انتهاكات حقوق النزيلات والتجاوزات والخروقات التي يعرفها المركزين.

وبحسب المعطيات التي توصل بها “سيت أنفو”، فإن المسؤولة الحقوقية ومديرة مركز”حماية الطفولة” ومركز “حماية الطفولة فتيان، تمت إحالتها على الوكيل العام للملك.

وللإشارة فإن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، سبق لها أن راسلت الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش، بشأن ما يعرفه مركز حماية الطفولة من انتهاكات لحقوق الإنسان وحقوق النزيلات، كما راسلت وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية حول التجاوزات والخروقات التي يعرفها مركز حماية الطفولة فتيان.

وأضحت الهيئة الحقوقية ذاتها، في بلاغ لها، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، أن “المركزين الحقوقيين تديرهما مديرة واحدة، ويعيشان أوضاع مقلقة وانتهاكات بالجملة وتجاوزلات للقانون سواء في ما يتعلق بالعلاقة بالنزيلات والنزلاء أو ما يتعلق بالتدبير والتسيير.

وأكدت الجمعية ذاتها، أنها تتابع هذا الملف، معلنة أنها ستؤازر الضحايا وذويهم وتتنصب كطرف مدني لفائدة القانون الدولي والوطني.

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب



مع اقتراب رمضان.. موعد التخلي عن الساعة “الإضافية”





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى