إيداع زعيم حزب مغربي السجن بسبب النصب والاحتيال

من المنتظر أن يمثل يومه الاثنين، أمام القضاء الأمين العام لحزب القوات المواطنة بتهمة النصب والاحتيال.

وكانت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالقنيطرة قد أمرت يوم الجمعة الماضي، بإيداع الأمين العام لحزب القوات المواطنة، عماد جلال السجن المحلي بالقنيطرة بعد متابعته بتهمة النصب والاحتلال.

وحسب ما أوردته جريدة الأحداث المغربية في عددها اليوم الإثنين، فإن عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مراكش، قد أوقفت المتهم وهو أيضا مستشار جماعي ينتمي للمعارضة بجماعة القنيطرة بناء على تعليمات النيابة العامة التي تقاطرت عليها شكايات لعدد من الضحايا يتهمون من خلالها الزعيم الحزبي بالنصب عليهم.

وأفاد المصدر نفسه، أن الضحايا أكدوا أن المعني بالأمر قدم للمشتكين وعودا زائفة بغرض توفير عقود عمل وهمية بالخارج واستصدار تأشيرات للسفر نحو دول أوروبية، وتسلم المتهم من ضحاياه مبالغ مالية تراوحت وفق شكاياتهم ما بين 10000 درهم و26000 درهم، مقابل تسليمهم عقود عمل بفرنسا وإسبانيا.

وأكد المصدر ذاته، أن الضحايا ظلوا يتصلون بالمشتكى به على رقم هاتفه، إلا أن هذا الأخير كان لا يرد ثم عمد لاحقا إلى توقيف المكالمات الواردة عليه، ليكتشف المشتكون أنهم وقعوا ضحية عملية نصب واحتيال بطلها زعيم حزب سياسي ومنتخب يمثل ساكنة القنيطرة بالمجلس الجماعي.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى