إقليم بني ملال يقدم حصيلة منجزات “التنمية البشرية”

ترأس والي جهة بني ملال خنيفرة، يوم أمس الأربعاء، بمقر الولاية، أشغال اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في دورتها الثالثة برسم سنة 2023، وذلك تفعيلا للمرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي أعلن الملك محمد السادس عن انطلاقتها يوم 19 شتنبر 2018.

وخلال هذا الاجتماع الذي حضره كافة أعضاء اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، استعرض والي الجهة أهم الإنجازات التي تم تحقيقها منذ انطلاقة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، في مختلف المجالات ذات الأثر على مؤشرات التنمية البشرية بإقليم بني ملال.

وفي هذا الصدد، أشار والي الجهة أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مكنت من بناء وتجهيز 15 دار الطالب والطالبة لفائدة أبناء الاسر المعوزة، مما ساهم بشكل أساسي في التخفيف من ظاهرة الهدر المدرسي خصوصا لدى الفتيات، مضيفا أن المبادرة ساهمت في تقريب المؤسسات التعليمية من التلاميذ، من خلال اقتناء ما يزيد عن 100 حافلة للنقل المدرسي تغطي مختلف الجماعات الترابية بالإقليم، إضافة الى بناء وتجهيز ما يزيد عن 100 وحدة للتعليم الاولي، بهدف تمكين الأطفال من تكوين يتوافق ومعايير الجودة المعتمدة والمرجعيات القانونية والتنظيمية والبيداغوجية المعمول بها.

كما أكد أن قطاع الصحة حظي، بدوره، بعناية خاصة في إطار شراكات مع الجماعات الترابية والقطاع الوصي، حيث تم اقتناء ما يزيد عن 50 سيارة اسعاف و10 وحدات طبية متنقلة، وتجهيز بعض المراكز الصحية، بهدف تقليص المسافات وتقريب الخدمات الصحية من الساكنة.

وبالنسبة للإدماج الاقتصادي للشباب، أشار والي الجهة أنه تم احداث اربع فضاءات للتوجيه المهني كمنصات شبابية داخل المراكز السوسيو-ثقافية بالجماعات الترابية ناوور، تاكزيرت، زاوية الشيخ وبني ملال، إضافة الى منصة متنقلة، التي تم اقتناؤها من طرف صندوق دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في اطار اتفاقية شراكة مع الوكالة الوطنية لانعاش التشغيل والكفاءات ببني ملال، والتي ساهمت في تقريب خدمات الاستماع ،التوجيه،المواكبة والتمويل لفائدة الشباب حاملي أفكار مشاريع.

كما شدد على مضاعفة الجهود والتعبئة الشاملة لتحقيق المزيد من المنجزات وبلوغ الأهداف المتوخاة من المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وذلك وفق مقاربة مبنية على التشاور والتضامن والفعالية في الاداء والثقة المتبادلة والحكامة الجيدة والشفافية والتحمل الملتزم للمسؤولية.

وعرف هذا الاجتماع تقديم عرض من طرف رئيس قسم العمل الاجتماعي بالولاية، تناول فيه وضعية المشاريع المعتمدة برسم الدورتين الأولى والثانية لسنة 2023، والتي بلغ عددها 227 مشروعا، بتكلفة قاربت 141 مليون درهم ساهم فيها صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بحوالي 102 مليون درهم.

كما قدم البرمجة المقترحة للاعتمادات المالية المتبقية برسم السنة المالية الجارية والبالغ قدرها 3 ملايين و305 ألف درهم، والتي تهم برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، وبرنامج تحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب، وبرنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة، حيث تمت المصادقة بالإجماع على برمجة هذه الاعتمادات المالية المتبقية برسم السنة المالية 2023.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى