إقبال كبير للمغاربة على التقليح وخبير في الفيروسات يشرح

لا زالت مراكز التلقيح بمختلف ربوع المملكة، تعرف إقبالا كبيرا من قبل المواطنين الراغبين في التطعيم باللقاحات المضادة لفيروس “كوفيد 19”.

وحسب ما عاينه موقع “سيت أنفو”، من أحد داخل أحد مراكز التلقيح بمدينة تمارة، فإن الأطر الطبية والسلطات المحلية، تبذل قصارى جهدها من أجل تأمين سير عملية التلقيح في أفضل الأجواء.

وتبدأ مرحلة التلقيح بتسليم بطاقة التعرف الوطنية للأطر المعنية، ثم التواصل مع أحد الأطر الطبية الذي يطرح على الراغب في التلقيح بعض الأسئلة حول مدى معاناته من أي مرض مزمن.

بعد ذلك، يقوم الطبيب المكلف بحقن المواطن بالحقنة اللازمة، وحثه على البقاء داخل المركز لمدة 15 دقيقة، قبل المغادرة.

وعلى الصعيد نفسه، فسر مولاي مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، إقبال المواطنين على التلقيح برغبتهم في الخلاص والقطع مع مرحلة الجائحة.

وأضاف الناجي في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن إقبال المغاربة على التلقيح من شأنه المساهمة في إنجاح الحملة الوطنية للتلقيح والإبحار بالمملكة نحو بر الأمان.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى