إقامة صلاة الاستسقاء بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء

أقيمت اليوم الجمعة بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء صلاة الاستسقاء، وذلك تنفيذا للأمر المولوي السامي القاضي بإقامة صلاة الاستسقاء بالمصليات والمساجد الجامعة بمختلف جهات وأقاليم المملكة.

وبعد إقامة الصلاة، أبرز الخطيب في خطبة الاستسقاء أنه جريا على سنة جده المصطفى صلى الله عليه وسلم في الاستسقاء كلما انحبس المطر، قرر أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أعز الله أمره، إقامة صلاة الاستسقاء تخشعا وتضرعا إلى الباري جلت قدرته.

وأضاف أن هذه الصلاة هي تضرع إلى الله تعالى بأن يرحم عباده وبهيمته بإرسال الغيث العميم النافع ودفع البلاء.

وبالمناسبة رفعت أكف الضراعة إلى الباري عز وجل بأن يعم المطر النافع كي تخرج الأرض خيراتها وزينتها، وأن ينصر ويحفظ أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ويقر عينه بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، ويشد أزر جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد.

شارك في صلاة الاستسقاء بمسجد الحسن الثاني كل من والي جهة الدار البيضاء سطات محمد امهيدية، ورئيس مجلس جهة الدار البيضاء سطات عبد اللطيف معزوز، وممثلو المصالح الخارجية، وشخصيات مدنية وعسكرية، وعدد كبير من المواطنين.

وبالمناسبة نفسها أقيمت صلاة الاستسقاء بمختلف مساجد جهة الدار البيضاء سطات، حيث حج لبيوت الله المواطنون فرادى وجماعات، كبارا وصغارا من أجل التضرع لله عز وجل بأن يرحم عباده وبهيمته.

وفي تصريح صحافي، أبرز محمد مشان رئيس المجلس العلمي الجهوي للدار البيضاء سطات، أن صلاة الاستسقاء هي من الأحكام السلطانية التي تأتي بأمر من أمير المؤمنين، حيث يتم إحياء شعيرة من شعائر الإسلام من خلال التضرع لله بأن يشمل عباده بالرحمة.

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية قد أعلنت أنه تنفيذا للأمر المولوي السامي، تقام صلاة الاستسقاء بالمصليات والمساجد الجامعة، بمختلف جهات وأقاليم المملكة اليوم الجمعة، على الساعة العاشرة صباحا.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى