إغلاق مستوصفات بمراكش يثير التساؤلات

وجه البرلماني عبد الرحمان الوفا، سؤالا كتابيا لوزير الصحة والحماية الاجتماعية، حول إغلاق مجموعة من المستوصفات الصحية بمدينة مراكش.

وقال النائب البرلماني إن المستوصفات الصحية تعتبر عنصرًا أساسيًا في البنية التحتية الصحية، ودعامة قوية للرعاية الصحية الأساسية.

وأكد أن المستوصفات تشكل نقطة الاتصال الأولى للمواطنات والمواطنين مع النظام الصحي، من خلال توفير رعاية أولية شاملة تشمل التشخيص، العلاج، الوقاية والتعليم الصحي، وهو ما يكاد يكون منعدما اليوم بمدينة مراكش بعد إغلاق مجموعة من المستوصفات الصحية في مناطق مختلفة مما أدى إلى تدهور ملحوظ في العرض الصحي و أثار اليأس والقلق وسط المواطنات والمواطنين بمدينة مراكش خصوصا الفئات التي تعتمد بشكل كبير على هذه المرافق لتلقي الرعاية الصحية.

واعتبر الوفا أن إغلاق مجموعة من المستوصفات الصحية بالمدينة باعتبارها مؤسسات علاجية تقدم الخدمات الصحية الاولية الضرورية ساهم في الرفع من حجم الضغط التي تشهده مختلف المؤسسات الاستشفائية الأساسية بالمدينة وهو ما أربك جودة الخدمات الصحية المقدمة، متسائلا عن الإجراءات و التدابير التي ستتخذها الوزارة في هذا الصدد.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى