إعلان الحكومة عن نتائج التحقيق في انتحار طبيب يغضب زملائه

انتقدت اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين بالمغرب، إعلان الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، عن بعض نتائج التحقيق الداخلي الذي باشرته لجنة عن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية للتحقيق في إقدام طبيب بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء، على الانتحار.

وعبرت اللجنة في بلاغ لها عن استغرابها لما أسمته بـ”التناقض الغريب وغير المفهوم”، مشددة على ضرورة “الالتزام بتحقيق شامل لا تشوبه تناقضات ولا يحمل بين طياته صكوك غفران جاهزة يتم توزيعها باسم الجهات المسؤولة”.

وطالب زملاء الطبيب الراحل، الناطق باسم الحكومي بتوضيح “السهو أو التناقض الذي وقع فيه بإعلان نتائج التحقيق خصوصا أن التحقيق الداخلي لا زالت أطواره سارية ولا زالت اللجنة المكلفة به تستمع لمجموعة من المتدخلين في الملف، في انتظار تمحيص المعطيات التي تم جمعها وتنقيحها وصياغة تقريرها النهائي الذي يحمل خلاصات التحقيق فقط”.

وأفاد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، في الندوة الصحفية التي أعقبت انعقاد المجلس الحكومي، يوم أمس الخميس، أن تحقيقا داخليا قد تم فتحه في هذه الواقعة..

وكشف بايتاس أن الطبيب الهالك كان يتابع دراسته للحصول على الدبلوم الوطني في تخصص جراحة المسالك البولية، كما أنه نجح في جميع التداريب متحصلا على نقط جيدة.

وأضاف المسؤول الحكومي أن الطبيب الراحل كان قد أجرى تدريبا في أنكولوجيا المسالك البولية، إضافة إلى مشاركته خلال هذه السنة في إجراء 27 عملية جراحية، خمس منها تمت خلال شهر يونيو الماضي.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى