إضراب الموظفين يشل الجماعات المحلية طيلة 3 أيام بالمغرب

تخوض الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات الترابية والتدبير المفوض، إضرابا وطنيا إنذاريا لمدة 72 ساعة أيام 16و 17 و18 يناير الجاري، موضحة في بلاغ لها هذا الإضراب سيكون مرفوقا بوقفات احتجاجية أمام مقرات الولايات والعمالات.

واتهمت الجامعة في بلاغ يتوفر “سيت أنفو” على نسخة منه، الحكومة بالتنصل من مخرجات الحوار الاجتماعي خلال أبريل 2023، والمراوغة في عقد جلسة شتنبر المعنية بموضوع الزيادة العامة في الأجور وتحسين الدخل، وإرجائها إلى يناير 2024، بعد أن تمت المصادقة على ميزانية 2024.

وانتقدت الهيئة إغلاق وزارة الداخلية أبواب الحوار القطاعي، مشيرة إلى أن العديد من الملفات مثل ملف حاملي الشهادات والدبلومات غير المدمجين في السلالم المناسبة، وملف خريجي مراكز التكوين الإداري، وملفات أخرى، وإخراج النظام الأساسي الخاص بالموارد البشرية بالجماعات الترابية دون حسم جميع الملفات والوضعيات الإدارية العالقة عبر نص قانوني بدل مرسوم.

وأعلنت النقابة في نفس البلاغ، عن خوض إضراب وطني ثان أيام 30 و31 يناير الجاري وفاتح فبراير المقبل، مع الحضور لمقرات العمل ثم المغادرة وتنفيذ خطوات احتجاجية مع ترك صلاحية تدبير ذلك للمكاتب الإقليمية.

 


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى