أيت الطالب يعترف: المواطنون ينتظرون 51 يوما لإجراء السكانير بالمستشفيات العمومية

كشف خالد أيت الطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية أن معدل انتظار مواعيد السكانير والراديو والاستشارة الطبية قد انخفض بعد عملية الإصلاح التي يشهدها القطاع الصحي، حيث يصل إلى 51 يوما لإجراء السكانير والراديو و43 يوما للاستشارة الطبية.

وأوضح آيت الطالب في مداخلة له بجلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس النواب يوم أمس الإثنين، أن آخذ المواعيد بالمستشفيات العمومية أصبح يتم عبر المنصة الرقمية المساماة موعدي، حيث تفيد الإحصائيات أنه تم تسجيل أزيد من مليون و914 ألف موعد، ب34 في المائة من المواعيد التي تمت عبر البوابة الإلكترونية مع نهاية سنة 2022، وهو ما يفيد حسب الوزير تزايد إقبال المغاربة على هذه المنصة وعلى رقمنة الإدارة، إذ لم تكن تتعدى في سنة 2017 سوى 17 في المائة.

وأضاف الوزير أنه بخصوص التصوير الإشعاعي أي السكانير والراديو فبات معدل الانتظار 51 يوما، مع بعض الاستثناءات، إذ قد تنخفض أو ترتفع أكثر، أما بالنسبة للاستشارة الطبية المتخصصة، فيبلغ معدل الانتظار 43 يوما.

واعتبر الوزير أن هذه الأرقام التي قدمها لمواعيد الانتظار ليست إيجابية، بل تطمح الوزارة للوصول إلى معدلات إيجابية مستقبلا مع إصلاح القطاع، حيث سيتم العمل على تقليص هذه المعدلات، كما أن المغرب ليس البلد الوحيد الذي يعرف هذا الوضع بل العالم يشتكي، وذلك راجع إلى نقص الأطباء والموارد البشرية، ونحن نعمل على تقليص معدلات الانتظار.

وتحدث أيت الطالب أيضا عن نقص الموارد البشرية الصحية وعدم عدالة توزيعها مجاليا، حيث اعتبر أن حل مشكل الولوج للعلاج بالقطاع العام بمختلف جهات المملكة يحتاج للبرنامج الطبي الجهوي، حيث تقوم الوزارة بإصدار دوريات لتشغيل هذا البرنامج لضمان توزيع الأطباء بمختلف الجهات.

 


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى