أولياء تلاميذ المدارس الخاصة يعلقون عن قرار الإعفاء من مصاريف شتنبر

أعرب اتحاد آباء وأمهات وأولياء تلميذات وتلاميذ مؤسسات التعليم الخاص بالمغرب، عن تفهمه لدواعي تأجيل الدخول المدرسي، الذي يتوخى –وفقه- الحرص على حماية صحة وسلامة المتعلمين والأطر التربوية والإدارية وجميع مرتادي المؤسسات التعليمية وتوفير الظروف المواتية لاعتماد نمط “التعليم الحضوري” بالنسبة لكافة التلاميذ.

وثمنت الجمعية في بلاغ لها، اليوم الثلاثاء، المجهودات التي تبدلها الوزارة الوصية والسلطات العمومية والصحية في سبيل تمكين جميع المتعلمين المستهدفين من أجل تسريع وتيرة العودة إلى الحياة الطبيعية، التي يمكن معها الانطلاق الفعلي للدراسة في ظروف اعتيادية.

ودعت الهيأة ذاتها، أرباب المؤسسات الخاصة إلى “تفادي كل ما من شأنه أن يعيد التجاذب في هذا الموضوع، وأن يترفعوا عن وضع بعضهم في موقف يسيء للمنظومة التربوية أو اللجوء لطرق ملتوية  واعتبار شهر أكتوبر أول شهر للأداء وتأجيل المبالغ التي قام بأدائها بعض الآباء مسبقا عن شهر شتنبر إلى شهر أكتوبر”.

وشددت على أن موقفها نابع “كون اتحاد آباء وأمهات وأولياء تلميذات وتلاميذ مؤسسات التعليم الخاص بالمغرب إطارا مدافعا عن المصالح المادية والمعنوية فيما يتعلق بالعلاقة التعاقدية بين الآباء والمؤسسات التعليمية الخاصة وجودة التعليم والخدمات. وضمان حقوقهم الأساسية بصفتهم مرتفقين مستهلكين طبقا لأحكام القانون رقم 08.31 القاضي بتحديد تدابير لحماية المستهلك، ووفقا لقانون العقود والالتزامات”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى