أولياء التلاميذ يهددون بالخروج للشارع بسبب إضرابات الأساتذة

عبرت جمعيات لأمهات وآباء وأولياء التلاميذ بمجموعة من المؤسسات التعليمية المتواجدة برأس الماء بجماعة عين الشقف بإقليم مولاي يعقوب، عن استعدادها للخروج للشارع من أجل الدفاع عن حقوق أبنائها في التمدرس.

ونددت جمعيات لأولياء التلاميذ بالثانوية التأهيلية البساتين، والثانوية الإعدادية الحسن الأول، والثانوية الإعدادية أحمد شوقي في بيان توصل “سيت أنفو” به، بـ”خطورة هذا الوضع والذي ستكون له نتائج وخيمة على المتمدرسين في غياب أي حل يلوح في الأفق”، معبرة عن “التذمر الواسع لأولياء الأمور”، ومحملة “المسؤولين عن هذا القطاع مسؤولية أي انفلات أمني”.

وأكدت هذه الجمعيات على أن “الاستقرار الاجتماعي للأساتذة وصيانة كرامتهم هو أساس نجاح العملية التعليمية التعلمية”، محملة “الوزارة الوصية كامل المسؤولية فيما ستؤول إليه الأوضاع”.

ودعت هذه الهيئات الوزارة الوصية وجميع المتدخلين إلى الانخراط الجاد والفوري لحل هذه الأزمة، وتحكيم المصلحة العامة من أجل عودة التلاميذ إلى فصولهم الدراسية.

ويأتي هذا “التصعيد” في ظل ما تعرفه الساحة التعليمية من احتجاجات وإضرابات على صعيد كل المستويات الدراسية وتوقف الدراسة بالمؤسسات التعليمية، احتجاجا على مقتضيات النظام الأساسي الجديد لموظفي التربية الوطنية.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى