أهان العلم المغربي.. هذه هي العقوبة التي تنتظر الفرنسي ورفاقه

خلف ظهور مواطن فرنسي ورفاقه في شريط فيديو تناقلته شبكات التواصل الاجتماعي وهم يهينون العلم المغربي، موجة من الاستياء لدى المغاربة، الذين اعتبروا الأمر فيه إساءة للدولة المغربية.

وانتشر الشريط، الذي يظهر مواطن ذو جنسية فرنسية وهو يلف العلم المغربي عليه بطريقة مسيئة بعدما نزع سرواله، كالنار في الهشيم يوم أمس الأربعاء، داخل مواقع التواصل الاجتماعي، ما دفع بالمصالح الأمنية بالتدخل، واعتقال المشتبه فيه.

وحسب القانون رقم 73.15 القاضي بتغيير وتتميم بعض أحكام القانون الجنائي، فإنه يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى سنتين وبغرامة مالية من 20.000 إلى 200.000 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من أساء إلى الدين الإسلامي أو النظام الملكي أو حرض ضد الوحدة الترابية للمملكة أو أهان علم المملكة.

كما أنه يمكن أن ترفع العقوبة إلى الحبس من سنتين إلى خمس سنوات وبغرامة من 50.000 إلى 500.000 درهم، أو بإحدى هاتين العقوبتين، إذا ارتكبت الأفعال المشار إليها في الفقرة أعلاه بواسطة الخطب أو الصياح أو التهديدات المفوه بها في الأماكن والتجمعات العمومية أو بواسطة الملصقات المعروضة على أنظار العموم أو بواسطة البيع أو التوزيع أو بواسطة كل وسيلة تحقق شرط العلنية بما فيها الوسائل الالكترونية والورقية والسمعية البصرية.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية، بمدينة مراكش، فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، أمس الثلاثاء، لتحديد ظروف وملابسات إهانة العلم الوطني من طرف مواطن فرنسي مقيم بالمغرب.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن مصالح الأمن الوطني كانت قد تفاعلت بسرعة مع شريط فيديو منشور على شبكة الأنترنت، وتداولته تطبيقات الهاتف المحمول، يظهر فيه مواطن فرنسي يبلغ من العمر 61 سنة وهو بصدد القيام بأفعال وإيحاءات تزدري العلم الوطني، وهو ما استدعى إخضاعه لبحث قضائي


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى