أم لطفلة تضع حدا لحياتها في ظروف غامضة بالقصر الكبير

أقدمت شابة، صباح اليوم السبت، على وضع حد لحياتها شنقا، في ظروف جد غامضة، وذلك بدوار الحلوفي بمدينة القصر الكبير.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإن الشابة، التي تبلغ من العمر 30 سنة، وأم لطفلة عمرها 7 سنوات، تشتغل بحقول الفراولة، ووضعت حدا لحياته، داخل منزل تكتريه رفقة ابنتها الوحيدة.

وأضاف المصدر نفسه، أنه جرى نقل جثة الشابة إلى مستودع الأموات، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي، لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء الوفاة.

وأكد المصدر ذاته، أن المصالح الأمنية فتحت تحقيقا عاجلا في الموضوع، لمعرفة ملابسات هذه الواقعة المأساوية.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى