أمن مراكش يطلق الرصاص لإيقاف مبحوث عنه واجه الشرطة بكلب شرس

اضطر مفتش شرطة يعمل بالأمن العمومي بولاية أمن مراكش، اليوم الخميس، لاستعمال سلاحه الوظيفي خلال تدخل أمني لإيقاف شخص مبحوث عنه في قضايا المخدرات والعنف الجسدي، والذي رفض الامتثال وعرّض موظفي شرطة لمحاولة اعتداء جسدي باستعمال السلاح الأبيض وتحريض كلب من فصيلة شرسة.

وكانت مصالح الأمن الوطني قد توصلت بنداء نجدة من المواطنين بعد تعرضهم للعنف من قبل المشتبه فيه بمنطقة المحاميد بمدينة مراكش، حيث تدخلت دورية للشرطة من أجل إيقافه، غير أنه رفض الامتثال وأبدى مقاومة عنيفة باستعمال أداة حادة وتحريض كلب من فصيلة شرسة، الأمر الذي اضطر معه مفتش شرطة لإطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء قبل إصابة الكلب وتحييد الخطر الصادر عنه.

وقد مكن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي من دفع الخطر الناتج عن المشتبه فيه وإيقافه، حيث أظهرت عملية تنقيطه بقواعد معطيات الأمن الوطني أنه يشكل موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني، لتورطه في قضايا تتعلق بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض وترويج المخدرات.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى