ألف درهم تتسبب في الهدر المدرسي لتلاميذ بالصويرة

كشفت مصادر متطابقة، أن مجموعة من الأسر القروية بإقليم الصويرة، وجدت نفسها عاجزة عن توفير مبلغ 1050 درهم كل ثلاثة أشهر مقابل استفادة أبنائها من خدمة الداخلية والأطعام المدرسي.

وأفادت المصادر ذاتها، أن الأسر التي تعاني من الهشاشة والفقر، صدمت لعدم إدراج أبنائها بقوائم المستفيدين من خدمات الداخلية لإتمام دراستهم الابتدائية والإعدادية في مؤسساتهم التي سيلتحقون بها خلال الدخول المدرسي 2018/2019.

من جهتها دقت جمعيات المجتمع المدني بإقليم الصويرة، ناقوس الخطر بخصوص الخصاص المهول التي تعرفه مؤسسات الداخلية في خدمة الإيواء، في حين حملت جمعيات آباء المؤسسات التعليمية بالصويرة المسؤولية للمديرية الإقليمية والأكاديمية الجهوية بمراكش، من تنامي الهدر المدرسي مطلع هذه السنة، مستغربة من عدم استفادة الإقليم من برنامج إحداث داخليات المسطرة من طرف المصالح الجهوية، و هو الأمر الذي لا يتماشى والخطاب الملكي السامي الداعي إلى إعطاء الأولوية للدعم الاجتماعي و الإهتمام بالتعليم.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى