أكثر من نصف النساء المغربيات تعرضن للعنف خلال فترة الحجر الصحي

أعلنت المندوبية السامية للتخطيط، أن  عبء العمل المنزلي الذي تتحمله المرأة  زاد في المتوسط، في سنة 2020 وخلال فترة الحجر الصحي، بـ 33 دقيقة يوميا مقارنة بيوم عادي قبل هذه الجائحة.

وأكدت المندوبية في مذكرة إخبارية، لها اليوم الثلاثاء، توصل موقع “سيت أنفو” بنسخة منها، أن 20.8 في المائة من النساء تخصص وقتهن اليومي في الأعمال المنزلية، و5.6 في المائة فقط للأنشطة المهنية، في حين يخصص الرجال، على عكس النساء، وقتًا أطول للأنشطة المهنية (22.6%) بالمقارنة مع الأعمال المنزلية (3 في المائة).

وأوضحت المندوبية، أن حصيلة الوقت المخصص لكل من الأنشطة المهنية والمنزلية، يصل متوسط عبء العمل اليومي للمرأة النشيطة المشتغلة إلى 6 ساعات و21 دقيقة (5 ساعات 47 دقيقة في المدن و7 ساعات و13 دقيقة في القرى) حيث ان نسبة الوقت المخصص للأنشطة المنزلية يمثل 79″ من هذه العبء.

وأفادت المندوبية، أكثر من نصف النساء تعرضن لشكل عنف واحد على الأقل خلال الإثني عشر شهرًا الماضية.

وكشفت المندوبية، أنه خلال سنة 2019، عانت أكثر من 7.6 مليون امرأة، أي 57.1٪، من النساء على الأقل من شكل عنف واحد بغض النظر عن الشكل والسياق، بحيث يظل العنف النفسي هو الشكل الأكثر شيوعًا بنسبة انتشار تقدر ب 46.1% (5.3 مليون امرأة).

ويعتبر الإطار الزوجي المجال الأول للعنف ضد المرأة، يليه الفضاء التعليمي في المرتبة الثانية حيث تعرضت 22.4% من الطالبات لأشكال العنف، أما في الوسط المهني، فقد بلغت نسبة النساء ضحايا العنف أثناء مزاولة عملهن 15.1 %. وفيما يتعلق بالفضاء العام، تعرضت حوالي 12.6% من النساء لأشكال عنف.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى