أكادير.. وزيرة التضامن تشرف على إطلاق المنصة الالكترونية لتسجيل النساء في وضعية هشاشة

أعطت عواطف حيار، وزيرة التضامن والادماج الاجتماعي والأسرة، أمس الجمعة، بجهة سوس ماسة، انطلاق المنصة الالكترونية لتسجيل النساء في وضعية هشاشة في برنامج جسر التمكين والريادة، لتسهيل التمكين الاقتصادي للنساء، والذي يشكل لبنة أساسية في الاستراتيجية الجديدة لوزارة التضامن والادماج الاجتماعي والأسرة ، وذلك تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية للملك محمد السادس، والذي يولي عناية كبرى للنهوض بوضعية المرأة المغربية.

في هذا السياق، أكدت الوزيرة حيار التي كانت مرفوقة بوالي جهة سوس ماسة، أحمد حجي، ورئيس الجهة، أن اطلاق المنصة الرقمية لبرنامج جسر التمكين والريادة لتسهيل التمكين الاقتصادي للنساء والذي نعتبره محطة جديدة في مسار ترسيخ أسس شراكة متينة بين وزارة التضامن والادماج الاجتماعي والأسرة والفاعلين الترابيين بجهة سوس ماسة ولعل أهم هذه الشراكات هي اتفاقية شراكة التي تجمع ما بين مكونات القطب الاجتماعي . من أجل تنزيل برنامج جسر للتمكين والريادة والذي نعمل جميعا من خلاله على المساهمة في تعزيز التمكين الاقتصادي للنساء وإزالة كل الحواجز أمام المشاركة الاقتصادية للمرأة”.

وتابعت الوزيرة ”أن اطلاق هذه المبادرة هي أيضا ترجمة للتوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده، والواردة في خطاب العرش المجيد يوليوز 2022 حيث قال جلالته ” ان بناء مغرب الكرامة الذي نريده لن يتم إلا بمشاركة جميع المغاربة رجال ونساء في عملية التنمية ، اذن نجدد مرة أخرى على ضرورة المشاركة الكاملة للمراة المغربية في كافة المجالات ” انتهى مقتطف الخطاب الملكي السامي.

وأضافت المسؤولة الحكومية ذاتها ” أن اطلاق هذه المنصة أيضا يأتي تفعيلا لمضامين النموذج التنموي الجديد لبلادنا، والذي أكد على مكانة الجهة كمستوى أساسي لانتقائية السياسات القطاعية والتآزر بين جميع الفاعلين بالجهة، كما أكد على ضرورة ملائمة هذه السياسات مع الخصوصيات الجهوية والمحلية، وهو ما سيمكن من توفير خدمات عمومية فعالة وتعزيز الدينامية التنموية بالجهة، من جهة أخرى فهذا البرنامج سيمكن من تسريع تحقيق اهداف أساسية للبرنامج الحكومي 2021- 2026 ، والمتعلقة برفع نسبة النشاط الاقتصادي للنساء الى 30 في المائة بدل المعدل الوطني الحالي المقدر ب 20 في المائة، بالإضافة إلى ذلك يعد هذا البرنامج إجابة عن كل الانتظارات المعبر عنها من طرف الفاعلين الترابيين خلال المشاورات التي اطلقتها الوزارة على مستوى الجهات 12 “.

كما كشفت الوزيرة عن وضع الوزارة لاستراتيجية جديدة جسر للتنمية الاجتماعية الدامجة والمبتكرة والمستدامة والتي تتوخى بلورة رؤية جديدة للتدخلات القطب الاجتماعي لتقوم على أساس سجل اجتماعي مبتكرة ودامج ومستدام وتؤسس لهندسة اجتماعية جديدة تهدف الى توفير جيل جديد من المراكز والخدمات تحت عنوان جسر، والذي يعتمد على القرب والرقمة والاستدامة وتوفير حاضنات اجتماعية لإدماج الفئات الهشمة وتنبني هذه الاستراتيجية على تلات محاور، المحور الأول، منظومة اجتماعية ذكية ودامجة ، وآليات اجتماعية ذات جودة وولوجة، المحور التاني : أسس للمساواة والتمكين والريادة للمرأة ، المحور الثالث : الاسرة”.

ودعت وزيرة التضامن الإدماج الاجتماعي والأسرة، إلى تكثيف الجهود لتعزيز انخراط النساء في الدينامية الاقتصادية التي تعرفها الجهة وتقليص الفوارق بين الرجال والنساء من خلال خلق فرص للشغل خاصة أن المعطيات الصادرة عن المندوبية السامية للتخطيط 2022، بيّنت أن معدل الشغل عند الرجال بهذه الجهة يفوق معدل الرجال مثلا النساء 14 في المائة أي اقل من المعدل الوطني والرجال مستوى الشغل يفوق 60 في المائة، مع انه يجب علينا دعم النساء والرجال”.

وقالت الوزيرة عواطف حيار “إن الهدف الذي نسعى اليه من خلال برنامج التمكين والريادة هو مواكبة النساء في وضعية صعبة من حملة المشاريع في الجهة هو تعزيز القدرات وتقوية القدرات التدبيرية والتقنية والتسويقية وتحسين الحكامة ومواكبة ودعم الأنشطة المذرة للدخل والادماج الاقتصادي والاجتماعي للأشخاص في وضعية صعبة و تنظيم منظومة تسويق عصرية عن طريق بوابة لتسويق المنتوج المحلي واليوم تعطى انطلاقة هذه المنصة”.

من جانبه، أكد والي جهة سوس ماسة بأن هذه التظاهرة فائقة الأهمية لوزارة الأسرة من أجل تقديم المنصة الالكترونية جسر ، قائلا: ” ينعقد لقاء اليوم في سياق وطني بالغ الخصوصية تنكب فيه بلادنا على تفعيل مضامين النموذج التنموي الجديد الهادف الى الانتقال الى مغرب مزدهر مغرب الادماج والتضامن والتآزر لمواجهة التحديات المستجدة والرهانات المطروحة بكل يقظة واتقان وتنزيل الاوراش الوطنية الإصلاحية الكبرى التي اطلقها جلالة الملك محمد السادس نصره الله والتي تعد مدخل أساسي للنهضة الاجتماعية وتحقيق التنمية البشرية المتوازنة “.

وأضاف الوالي أن هذا البرنامج يعد لبنة أساسية لوزارة التضامن والادماج الاجتماعي والاسرة والحاملة للعنوان الزاخر والدلالات الإيجابية ” جسر ” والرامية الى ضمان الادماج الاقتصادي للمراة وتمكينها من لوج سوق الشغل وتوفير فرص التكوين والتاهيل لها وتحسين خبراتها ومهاراتها في مجال خلق المقاولة وتطويرها عبر المواكبة على المستوى الترابي في اطار العمل الجاري على تقليص الفوارق المجالية والتفاوتات الاجتماعية “.

من جهته، قال مدير التعاون الوطني بأنه ” يشرفني ان افتتح معكم فعاليات اطلاق منصة تمكين للاقتصاد والريادة لفائدة نساء جهة سوس ماسة والتي تندرج في اطار تنزيل برنامج جسر للتمكين والريادة والذي اطلقته وزارة الاسرة والتضامن وتكتسي هذه المبادرة أهمية قصوى في مجال تمكين النساء والنهوض بأوضاعهن فوق رؤية تنبنى على تظافر الجهود لكافة المتدخلين مضيفا الغرض هو دعم النساء في وضعية هشاشة “.

جدير بالذكر أن هذا اللقاء عرف عرض مفصل عن بعد حول كيفية ملء الاستمارة، والولوج الى المنصة بشكل مبسطة، إضافة الى عرض حول الاحصائيات المتوصل بها من الفضاءات المتعددة الوظائف حول عدد النساء المسجلات بالمنصة، وبعد ذلك تم زيارة مركز مواكبة وحماية الطفولة بمدينة أكادير.


قبل ساعات من إغلاق الميركاتو.. أملاح يفاجئ رونالدو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى