أعوان الفحص التقني للعربات يطالبون وزارة النقل بتسوية وضعيتهم الإدارية

طالب أعوان الفحص التقني بمراكز المراقبة التقنية للمركبات بتسوية وضعيتهم الإدارية والقانونية، ليتمكنوا من شغل مناصب رؤساء المراكز التقنية.

وأوضح النائب البرلماني اسماعيل الزيتوني عضو فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، في سؤال كتابي وجهه إلى محمد عبد الجليل وزير النقل واللوجستيك، أن عددا من أعوان الفحص التقني بمراكز المراقبة التقنية للمركبات يواصلون اشتغالهم في منصب رئيس المركز بالنيابة، وذلك دون أن يكون بمقدورهم شغل منصب الرئيس بشكل رسمي، بسبب غياب سند قانوني يتيح لهم هذه الإمكانية.

وأضاف البرلماني التجمعي أن هذه الفئة من التقنيين تطالب بضرورة تمكينهم من هذه الإمكانية وتجاوز العائق القانوني الذي يحول دون تحقيق رغبتهم، ومن أجل ذلك فإنهم يشترطون في أعوان الفحص التقني الحاصلين على شهادة الكفاءة المهنية لمزاولة مهنة عون فاحص تقني والراغبين في شغل منصب رئيس المركز، أن يتوفروا على تجربة داخل المراكز تصل إلى 10 سنوات، على اعتبار أن هذه المدة كافية لمراكمة خبرة تؤهلهم لتسيير المركز ومراقبته بسبب توفرهم على المعارف التقنية الضرورية لشغل المنصب.

وساءل البرلماني الوزير عبد الجليل عن الإجراءات التي ستتخذها وزارته من أجل تمكين أعوان الفحص التقني بمراكز المراقبة التقنية للمركبات من شغل منصب رئيس المركز


قبل ساعات من إغلاق الميركاتو.. أملاح يفاجئ رونالدو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى