أطنان من المواد الغذائية الفاسدة تغزو الأسواق المغربية خلال رمضان

مع حلول شهر رمضان، تُكثف المصالح المختصة في مراقبة المنتجات الغذائية من حملاتها، وذلك لوضع حد لظاهرة انتشار المواد الغذائية الفاسدة التي تعرف رواجا كبيرا خلال هذا الشهر.

وفي هذا الصدد، أفاد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية أن ما مجموعه 68.000 كيلوغرام من المواد الغذائية غير الصالحة، تم حجزها وإتلافها بمختلف الأسواق والمحلات التجارية، خلال العشر الأوائل من شهر رمضان الجاري.

وهمت العملية، بحسب بلاغ للمكتب، مراقبة ما يقرب عن 26.375 طن من مختلف المواد الغذائية ذات أصل حيواني أو نباتي وأسفرت عن حجز وإتلاف 68،3 طن من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك أي ما يعادل 0.2 % من كمية المنتجات المراقبة.

وتتكون الكمية المحجوزة والمتلفة، وفق ONSSA دائما، من اللحوم الحمراء والبيضاء (38 طن)، المنتجات السمكية (15 طن)، المشروبات (4،3 طن)، الحليب ومشتقاته (3 طن)، الدقيق (2،2 طن)، التمور (1،2 طن) ومواد غذائية أخرى (4،6 طن).

على مستوى الاستيراد، تمت مراقبة 106.615 طن من المنتجات الغذائية من قبل المصالح المختصة للمكتب في مختلف النقاط الحدودية، مما نتج عنه إرجاع 32 طنا من الفواكه الغير مطابقة للمعايير القانونية الجاري بها العمل.

 


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى