أطفال متسولون أمام البرلمان يستعطفون المارة لشراء الكتب الدراسية

يشهد شارع محمد الخامس في الرباط في الأيام الأخيرة ظهور عدد من الأطفال الصغار يحملون أوراقا لقائمة الأدوات المدرسية وأثمنتها، يتوسلون المارة طلبا للنقود من أجل تمكينهم من اقتنائها.

وعاين “سيت أنفو” حالات مماثلة لهؤلاء الأطفال، موزعين على طول الشارع وبمحاذاة مقر البرلمان، يطاردون زوار المدينة بمن فيهم السياح الأجانب، ويعمد هؤلاء إلى بذل ما يمكن من الجهد والإلحاح والتوسل إلى حين الحصول على مبلغ مالي.

واعتبر عبد العالي الرامي الفاعل المدني في الرباط، ورئيس جمعية منتدى الطفولة أن ظاهرة تسول الأطفال في الرباط قائمة منذ مدة، وهي مستمرة في الإنتشار، وقال إن حدتها ترتفع بحلول عدد من المناسبات بينها العطلة الصيفية.

وسجل “الرامي” في حديثه لـ “سيت أنفو”، أن التسول يأخذ أشكالا متعددة في مثل هذه الفترات، حيث يتم بحسبه توظيف أطفال لهذا الغرض، باعتبار أنهم يثيرون بشكل كبير عطف زوار المدينة خصوصا منهم أفراد الجالية المغربية المقيمة في الخارج.

وزاد “الرامي” أن صيغ التسول يتم تطويرها، وبينها التحجج بظروف الفقر والحاجة وعدم القدرة على شراء الكتب الدراسية، مشددا على أن ثمة وسطاء يشتغلون من أجل تكريس الوضع، وعلى الجهات الوصية التدخل لمحاربتهم.

وبحسب رئيس منتدى الطفولة، فالوضع يسيء لعاصمة المملكة الرباط، لاسيما أن شارعها الرئيسي المعروف “محمد الخامس” هو مسرح هذه الوقائع التي وصفها بالمخجلة، داعيا السلطات إلى اتخاذ ما يخوله القانون من إجراءات، حماية للطفولة ولصورة المغرب.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى