أطباء الأسنان بالقطاع الحر يتوعدون وزير الصحة

تستعد الفيدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر في المغرب، لخوض إضراب عن العمل مصحوبا بوقفة احتجاجية في 13 من شهر يناير الجاري.

وكشفت الفيدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر في المغرب في بيان لها، أنها راسلت وزير الصحة المُعين حديثا مرتين، لاستئناف الحوار وعقد لقاء مستعجل، إلا أنه رفض طلبها.

وأكدت الفيدرالية نفسها، أن الخطوة النضالية التي أعلنت عنها، تأتي في سياق رفض وزير الصحة الجلوس على طاولة الحوار، مشددة على أنها ستعلن عن العديد من المحطات النضالية في حال تجاهل مطالبها.

وتطالب نقابة أطباء الأسنان بالقطاع الحر في المغرب، بإقرار تغطية صحية اجتماعية وفق دخل جزافي يراعي القدرة ويضمن استمرار انخراط الأطباء، ووضع حد لـ “خروقات” الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي CNOPS، يضيف البلاغ.

كما طالبت الفيدرالية نفسها، بضرورة الإسراع بإصدار القانون المنظم لمزاولة المهنة، بتوافق مع جميع مؤسسات المهنة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى