أسعار الدجاج تقفز إلى 24 درهما بالمغرب ومهني يوضح

عرفت أسعار الدواجن ارتفاعا مهولا طيلة شهر غشت الجاري، الأمر الذي أثار غضب المغاربة.

وحسب أحد المهنيين، فإن أسعر الدواجن وصلت إلى 24 درهم للكيلوغرام الواحد ببعض المدن المغربية.

ورجح المهني، أسباب ارتفاع أسعار الدواجن خلال فصل الصيف، إلى قلة الإنتاج وتداعيات فيروس كورونا على القطاع، بالإضافة إلى كثرة الأعراس.

وبهذا الخصوص، قال خالد الرابطي، مسؤول التواصل بالفيدرالية البهيمية لقطاع الدواجن، وصلت أسعار الدواجن إلى مستويات قياسية خلال الأيام الماضية في مختلف المدن المغربية، وأصبح ثمن الكيلوغرام الواحد من الدجاج يتراوح ما بين 20 و24 درهما بالرياشات، وأزيد من 30 درهما عند نقط بيع الدجاج المعالج بالمجازر الصناعة.

وأضاف الرابطي، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن هذا الارتفاع يرجع إلى انخفاض مستوى العرض مقابل الطلب المتزايد على لحوم الدواجن خصوصا خلال موسم الصيف، حيث تكثر الاحتفالات والأعراس ويرتفع نشاط المطاعم ومحلات الوجبات الخفيفة.

وأفاد المتحدث نفسه، أن هذا الانخفاض الذي ساهمت فيه بالدرجة الأولى الخسائر التي تعرض لها منتجوا الدواجن طوال السنتين الأخيرتين بسبب جائحة كوفيد-19، حيث أقفلت العديد من الضيعات أبوابها بسبب عدم قدرة أصحابها على تحمل الخسائر التي مُنوا بها.

وأكد المتحدث نفسه، أن الحرب الروسية الأوكرانية تسببت في ارتفاع مهول لأثمنة مكونات الأعلاف في السوق العالمية، حيث تضاعفت أثمنة الذرة والصوجا مثلاً وهما من أهم مكونات أعلاف الدواجن، وارتفعت بذلك كلفة الإنتاج التي تتراوح اليوم ما بين 16 درهم و16,5 درهم، الأمر الذي جعل العديد من المنتجين غير قادرين على مسايرة هذا الإيقاع، ما دفع بعم إلى تقليص الإنتاج أو التوقف النهائي عن النشاط.

وختم الرابطي كلامه بالقول، أن من بين أسباب ارتفاع أسعار الدواجن هي ارتفاع درجات الحرارة خلال موسم الصيف، والتي تعتبر من العوامل التي ساهمت في ارتفاع أسعار الدجاج في الأسواق المغربية، حيث تتسبب موجة الحرارة في انخفاض مستوى نمو الدواجن، مما يقلص بشكل ملحوظ مستوى العرض ويساهم أيضا في ارتفاع كلفة الإنتاج.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى