أسباب استمرار ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد في المغرب

يتواصل ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كوفيد 19، على مدى الأسبوع الجاري، الشيء الذي دفع مختصين في علم الأوبئة إلى التحذير من مودة جديدة للفيروس.

وكشف مصدر طبي لـ “سيت أنفو”، أن ارتفاع نسبة المصابين بالفيروس التاجي خلال هذه الفترة من السنة “كان متوقعا”، مشددا على أن العديد من العوامل ساهمت في ذلك.

وأشار مصدر الموقع، إلى أن العالم بأسره يعيش على وقع موجة جديدة للفيروس، غير أن الفرق الوحيد بين البلدان هو نسبة الملقحين، ما يدفع المغرب إلى حث غير المقلحين على التوجه إىل مراكز التطعيم، ولاسيما من مر على تلقيحهم مدة 6 أشهر.

حري بالبيان، أن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أعلنت أمس السبت، عن تسجيل 734 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” المستجد.

وارتفع إجمالي الإصابات، منذ تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس في المملكة، إلى 955587 حالة إصابة، حسب ما أوردته وزارة الصحة في نشرتها اليومية المخصصة للرصد الوبائي.

وأفادت الوزارة في نشرتها اليومية الخاصة بنتائج الرصد الوبائي لكوفيد-19، بأنه تم تسجيل حالة وفاتين جديدة، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأضاف المصدر نفسه، أن العدد الإجمالي للمتعافين من فيروس “كورونا” بلغ 937578 حالة شفاء، بعد تسجيل 208  حالة شفاء خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وتهيب وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بعموم المواطنات والمواطنين، إلى ضرورة التقيد بإجراءات السلامة الصحية من ارتداء للكمامة وتباعد، قصد الوقاية من الفيروس والحد من انتشاره.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى