أساتذة اللغة الأمازيغية يطالبون بـ”الإنصاف”

طالب مجموعة من أساتذة اللغة الأمازيغية المتضررين من انتقاء أساتذة المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين مكناس-صفرو برسم 2024، بـ”الإنصاف”.

ورفع الأساتذة المتضررون رسالة تظلم إلى المدير الجهوي لمهن التربية والتكوين فاس، يطلبون فيها إنصافهم جراء عدم إنتقاء ملفاتهم العلمية، ومدهم بالمعايير وبطاقة التقويم التي اعتمدتها اللجنة العلمية المكلفة بالانتقاء.

وأوضح الأساتذة أنهم ممارسون وحاصلون على شواهد عليا تخصص الأمازيغية (إجازة، ماستر ودكتوراه)، مع أقدمية لأزيد من 11 سنوات في التدريس تخصص الأمازيغية، بالإضافة إلى وجود أساتذة تم تكليفهم بالمصاحبة التربوية و الدعم البيداغوجي لأزيد من 4 سنوات.

واعتبر الأساتذة أن عدم انتقاء ملفاتهم من طرف اللجنة يعد “ضربا صارخا للمعايير الرسمية الواجب القيام بها، حيث تم الاكتفاء بالاتصال عبر الهاتف بالمترشحين الذين تم قبولهم في نوع من السرية التامة، عكس ما هو معمول به في باقي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين والأكاديميات الجهوية على مستوى الوطني”.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى