“أساتذة التعاقد” يرفضون النظام الأساسي الجديد ويتشبثون بالإدماج

جددت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، رفضها للنظام الأساسي لمهن التربية والتكوين، ولكل الحلول الترقيعية الهادفة بالأساس إلى تفكيك الوظيفة العمومية، ونقل علاقات الشغل من القطاع العمومي إلى القطاع الخصوصي.

ودعت في بلاغ لها جميع الأساتذة إلى الاستمرار في مقاطعة كل اللجان سواء كانت وطنية أو جهوية وكيفما كان الغرض من زيارتها، ومقاطعة تسليم النقط للإدارة ومقاطعة منظومة “مسار” وكل ما يتعلق بها.

وانتقدت التنسيقية استمرار مخطط التعاقد، والاقتطاع من الأجور والمحاكمات وإصدار الأحكام في حق الأساتذة نتيجة المشاركة في الاحتجاج ضد “نظام التعاقد”.

كما دعت إلى مقاطعة 38 ساعة من العمل والاشتغال بـ24 ساعة في الأسبوع بالنسبة لأطر الدعم “المفروض عليهم التعاقد”، مطالبة بإدراجهم في هيئة خاصة مستقلة عما هو إداري.


بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى