“أساتذة التعاقد” يرفضون اتفاق النقابات مع الحكومة ويتشبثون بالإدماج

عبرت “التنسيقية الوطنية للأساتذة وأطر الدعم الذين فرض عليهم التعاقد” عن رفضها للاتفاق الذي وقعته الحكومة مع النقابات الأكثر تمثيلية يوم السبت الماضي، مؤكدة تشبثها بالإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية ومواصلة الاحتجاج.

وأكدت الهيئة في بلاغ لها، أنه وبدل إيجاد حلول جدرية لمطالب الشغيلة على رأسها إسقاط مخطط التعاقد وإدماج الأساتذة، اختارت الوزارة الوصية إهدار الزمن، وربح الوقت وترصد الفرص لترويج المغالطات، مشيرة إلى أنه سبق للوزارة أن طرحت الملف خلال جلسات سابقة دون أن يحصل على الموافقة.

ودعت التنسيقية جميع الأساتذة إلى الاستمرار في مقاطعة كل اللجان سواء كانت وطنية أو جهوية وكيفما كان الغرض من زيارتها، ومقاطعة تسليم النقط للإدارة ومقاطعة منظومة “مسار” وكل ما يتعلق بها

وانتقدت استمرار مخطط التعاقد، والاقتطاع من الأجور والمحاكمات وإصدار الأحكام في حق الأساتذة نتيجة المشاركة في الاحتجاج ضد “نظام التعاقد”.

كما دعت إلى مقاطعة 38 ساعة من العمل والاشتغال بـ24 ساعة في الأسبوع بالنسبة لأطر الدعم “المفروض عليهم التعاقد”، مطالبة بإدراجهم في هيئة خاصة مستقلة عما هو إداري.


قبل ساعات من إغلاق الميركاتو.. أملاح يفاجئ رونالدو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى