“أساتذة التعاقد” يحتجون من جديد ويحذرون من الاقتطاعات في الأجور

أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بجهة مراكش-آسفي، عن خوض احتجاج يومي 1 و2 يوليوز الجاري، وتنفيذ إنزال جهوي قابل للتمديد أمام مقر المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين رفضا للنظام الأساسي الجديد.

واعتبرت التنسيقية في بلاغ لها، أن هذا النظام الأساسي “تراجعي بالاستناد الى الخلفيات والمرجعيات التراجعية التي تؤطره، والتراجعات الخطيرة على مستوى الحقوق المكتسبة للشغيلة التعليمية التي أصدرتها الوزارة في قراراتها وقوانينها التراجعية والتكبيلية”.

وأكد “أساتذة التعاقد” على أن جميع أطر الدعم المفروض عليهم التعاقد بالجهة، مستعدون للتصعيد في حالة وجود اقتطاعات “سرقات” من الأجور الخاصة بهذا الشهر الذي يصادف مناسبة عيد الأضحى.

وأضاف البلاغ أن الأساتذة على استعداد للرد على مستوى جميع مديريات الجهة دون استثناء في حالة وجود اقتطاعات في أجور هذا الشهر الذي يعرف مصاريف إضافية خاصة في ظل ظرفية اقتصادية تعرف غلاء.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى