أزيد من 86 % من الأسر المغربية تصرح بتدهور مستوى معيشتها

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، أنه خلال الفصل الثالث من سنة 2023، بلغ معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة 86,1 %، فيما اعتبرت 9,3 % منها استقراره و 4,6 % تحسنه.

وهكذا، استقر رصيد هذا المؤشر في ناقص 81,5   نقطة عوض ناقص 84,6 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 74,6 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية، بحسب ما أوردته مندوبية التخطيط في مذكرة إخبارية لها، حول نتائج بحث الظرفية لدى الأسر الخاص بالفصل الثالث من سنة 2023.

أما بخصوص تطور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 52,5 % من الأسر تدهوره و 36,7  % استقراره في حين 10,8 % ترجح تحسنه. وهكذا، استقر رصيد هذا المؤشر في ناقص 41,7 نقطة مقابل ناقص 43,7 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 41,6 نقطة خلال نفس الفصل من السنة السابقة.

ويتضح من نتائج البحث الدائم حول الظرفية لدى الأسر، المنجز من طرف المندوبية السامية للتخطيط، أن مؤشر ثقة الأسر سجل تحسنا مقارنة مع الفصل السابق لكنه بقي في مستوى أقل مما كان عليه خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

وهكذا انتقل مؤشر ثقة الأسر إلى 46,5 نقطة عوض 45,4 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق و 47,4 نقطة المسجلة خلال الفصل الثالث من السنة الماضية.

واعتبرت 79,5 % من الأسر، خلال الفصل الثالث من سنة 2023، أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة، في حين رأت  8,0  % عكس ذلك. وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 71,5 نقطة، مقابل ناقص 68,9   نقطة خلال الفصل السابق و ناقص 74,0  نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

وفيما يتعلق بالوضعية المالية للأسر،  صرحت % 55,8  من الأسر، خلال الفصل الثالث من سنة 2023، أن مداخيلها تغطي مصاريفها، فيما استنزفت   42,2 %  من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض. ولا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها   2,0%. وهكذا استقر رصيد آراء الأسر حول وضعيتهم المالية الحالية في مستوى سلبي بلغ ناقص 40,2 نقطة مقابل ناقص 41,4 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 40,9  نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

وبخصوص تطور الوضعية المالية للأسر خلال 12 شهرا الماضية، صرحت 58,0 %  من الأسر مقابل 4,7% بتدهورها. وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ  ناقص 53,3 نقطة مقابل ناقص 57,3  نقطة خلال الفصل السابق وناقص47,7  نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

أما بخصوص تصور الأسر لتطور وضعيتها المالية خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 20,3% منها تحسنها و  54,8 % استقرارها و 24,9 % تدهورها. وهكذا، استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 4,6 نقطة مقابل ناقص 6,1  نقطة خلال الفصل السابق وناقص 5,9 نقطة خلال  نفس الفصل من السنة السابقة.

 

 


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى