أرباب المقاهي والمطاعم ينتفضون ويهددون باللجوء إلى القضاء

أعلنت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، فرع الحسيمة، أخيرا، أنه في الوقت الذي كان قطاع المقاهي والمطاعم بإقليم الحسيمة المثقل بالتراكمات الضريبية الجبائية والكرائية، ينتظر تدخل الحكومة الجديدة بمبادرات دعم للقطاع بمخططات استعجالية تمويلية لإنقاذه من التدهور ومده بأكسجين الحياة، تفاجئ بضربة ضريبية صادمة مباغتة تسمى “ضريبة المؤلف”، تفرضها وزارة الشباب والثقافة والتواصل على قطاع المقاهي والمطاعم والتي ترتبط بالاستماع إلى الأغاني ومشاهدة التلفزة.

وشدّدت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، فرع الحسيمة، في بلاغ لها، يتوفر “سيت أنفو” على نسخة منه، على أن مطالبة أرباب المقاهي والمطاعم باستخلاص ضريبة حقوق المؤلف الغير ذي معنى هو تجني صارخ على حقوق البث التلفزي وادعاء باطل وبدون سند قانوني واضح على مشروعيتها المزيفة والواهية.

وبناء على هذا، عبر فرع الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، بالحسيمة، عن استنكاره الشديد لهذه الهجمة الضريبية التي شنتها وزارة الشباب والثقافة والتواصل على قطاع المقاهي والمطاعم المنهك أصلا من جراء الأوضاع الاقتصادية المزرية التي خلفتها جائحة كورونا، مما أدى بالعديد من المهنيين إلى إعلان الإفلاس.

وأكد أرباب المقاهي والمطاعم بالحسيمة، على رفضهم المطلق لإقحام هذه الضريبة الغير المشروعة عنوة والغير مفهومة على مهني القطاع باعتبار أن منطوق المقال كضريبة لحقوق المؤلف، لا يتلاءم مع حقيقة المقام الغياب التام للأغاني والمنتجات الفنية المغربية من شاشات المقاهي والمطاعم.

وأعلن أرباب المقاهي والمطاعم بالحسيمة، عن استعدادهم الكامل لخوض كل الأشكال النضالية الميدانية والقضائية الممكنة إلى حين إلغاء هذه الضريبة المشؤومة، داعين كافة أرباب المقاهي والمطاعم لإقليم الحسيمة إلى توحيد القوي والاستعداد بكل ثقة ويقظة لمواجهة مختلف التحديات.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى