أرباب المقاهي بالرباط يراسلون وزير الداخلية ويهددون بإغلاق محلاتهم

يبدو أن أزمة الخلاف بين أسماء غلالو عمدة الرباط وأرباب المقاهي والمطاعم بالعاصمة الإدارية، لازالت متواصلة.

وهدد أرباب المقاهي والمطاعم بالرباط، بإغلاق محلاتهم احتجاجا على القرار الجبائي الذي فرضته عمدة الرباط.

وبهذا الخصوص، قال نور الدين الحراق، رئيس الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، إن الجمعية ستراسل رئيس الحكومة عزيز أخنوش، ووزير الصناعة والتجارة رياض مزور، ووزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، من أجل عقد لقاء مشترك للنظر في القرار الجبائي الذي فرضته عمدة الرباط على مهنيي وأرباب المقاهي.

وفي نفس السياق، طالبت المنظمة الديمقراطية للمقاهي والمطاعم والفنادق والوحدات السياحية بالمغرب، المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل، من رئيس الحكومة عزيز أخنوش،  بعقد لقاء مع جميع المهنيين، من أجل ايجاد حل للمشاكل التي يتخبطون فيها.

واستنكرت المنظمة الديمقراطية القرار الجبائي الأخير لرئيسة المجلس الجماعي لمدينة الرباط أسماء غلالو.

وأكدت المنظمة الديمقراطية للمقاهي، القرار الجبائي الذي فرضته عمدة الرباط على أرباب المقاهي والمطاعم بـ”العشوائي”، قائلة إنه “يؤكد رغبة عمدة الرباط في إغراق المهنيين وإفلاسهم”.

وللإشارة فإن مجلس جماعة الرباط، اتخذ قرارا جبائيا بخصوص الاحتلال المؤقت للملك العمومي الجماعي، يتضمن رفع رسوم وضع الكراسي والطاولات في الأملاك الجماعية إلى 80 درهما عن كل متر مربع في كل ثلاثة أشهر.


من إسبانيا.. زياش يرد على وحيد خاليلوزيتش



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى