أخنوش ونائبة الرئيس الكولومبي يشيدان بالمستوى المتميز لعلاقات الصداقة التي تجمع البلدين

أشاد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، ونائبة الرئيس ووزيرة العلاقات الخارجية بجمهورية كولومبيا، مارتا لوسيا راميريز، خلال مباحثاتهما اليوم الخميس بالرباط، بالمستوى المتميز لعلاقات الصداقة التي تجمع البلدين.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن الجانبين نوها، خلال هذا اللقاء، ” بالمستوى المتميز لعلاقات الصداقة التي تجمع بين المملكة المغربية وجمهورية كولومبيا، والتي يطبعها حوار سياسي مستمر وبناء، وتطابق في وجهات النظر بخصوص العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وكذا حرص البلدين على تعزيز التعاون جنوب – جنوب “.

وأضاف المصدر ذاته أن رئيس الحكومة ثمن قرار جمهورية كولومبيا بإعطاء تعليماتها لسفير بلادها الجديد في الرباط، من أجل تمديد الاشراف القنصلي لسفارة كولومبيا بالمملكة المغربية، على كامل التراب المغربي. كما استعرض الجانبان الآفاق الهامة للشراكة التي يتيحها التموقع الاستراتيجي لكلا البلدين، كبوابتين على كل من القارة الإفريقية، والعالم العربي، وأوروبا من جهة، وعلى أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي من جهة أخرى.

وخلص البلاغ إلى أن الجانبين أكدا، خلال هذا اللقاء، على الرغبة المشتركة لمواصلة وتعزيز الدينامية التي تطبع العلاقات الثنائية على كافة المستويات، وخاصة من خلال تكثيف تبادل الزيارات بين المسؤولين، والسهر على انتظام المشاورات السياسية الثنائية، والتنسيق في مختلف المحافل الدولية.

يذكر بأن مارتا لوسيا راميريز تقوم بزيارة رسمية للمغرب في إطار تعزيز علاقات الصداقة والتعاون التي تجمع بين البلدين.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى