أحداد: كتاب “الصحراء.. الرواية الأخرى” يستمد قوته من شهادة رجل عاش كل الأحداث والكواليس

بعد سنتين من الاشتغال، أعلن الصحافي المغربي محمد أحداد إصداره لكتاب “الصحراء.. الرواية الأخرى”، عن المركز الثقافي العربي، والذي يتضمن اعترافات غير مسبوقة لمحمد الشيخ بيد الله، الوزير والنائب والوالي والعامل ورئيس مجلس المستشارين الأسبق، حول تاريخ الصحراء.

وأوضح صاحب المؤلف محمد أحداد، في تصريح لـ”سيت أنفو” أن فكرة الكتاب بالأساس انبثقت من “كرسي الاعتراف” الذي نشرته صحيفة المساء التي اشتغل فيها 9 سنوات، قبل أن يفكر في تحويله لكتاب، مضيفا أن “ما نشرته المساء كان طبعا هو الأساس، لكن في وقت لاحق، عقدنا جلسات أخرى لاستكمال بعض المحاور، التي رأيت أن الشيخ بيد الله كان مترددا أو مطوقا بواجب التحفظ الرسمي وبالحديث أيضا حول موضوع حساس”.

وعن القيمة المضافة التي جاء بها المؤلف ومكامن تفرده عن باقي المراجع التي جرى نشرها في هذا الإطار، قال أحداد “أعتقد أن الإضافة الأساسية للكتاب تتمثل في أن الشهادة ليست لمؤرخ أو مهتم بملف الصحراء، بل من واحد ممن عاشوا كل الكواليس والتفاصيل التي أدت إلى تشكيل نواة الطلبة الصحراويين بالرباط التي جمعت نخبة منهم انضم بعضهم إلى جبهة البوليساريو الانفصالية فيما منهم الوالي السيد”.

وشدد المتحدث ذاته على أن “الشهادة تستمد قوتها أيضا من أن الرجل عاش لحظات حساسة من تاريخ ملف الصحراء داخل أروقة الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة دون أنسى أنه كان مكلفا بلجنة الإحصاء بمخيمات تندوف”، مشيرا إلى أنه “بالإضافة لذلك، فإن الشيخ بيد الله كان قريبا دائما من مراكز القرار، وتدرج في جميع مناصب الدولة، من وزير وعامل ورئيس لمجلس المستشارين”.

وعن سؤال هل باح الشيخ بيد الله بكل الأسرار أم تحفظ عن البعض منها، أكد محمد أحداد أنه “ليست هناك شهادة تاريخية لا تنطوي على بياضات أو بعض مناطق الظل”، مضيفا أن “ما يمكن قوله في هذا الصدد هو أني حاولت بحس صحفي أن أستخرج أقصى ما يمكن من هذا  “المنجم الحي” كما سماه الأستاذ حسن طارق في مقدمة الكتاب. هل نجحت؟ القارئ وحده سيحدد ذلك”.

ولفت أحداد إلى أن مدة إعداد الكتاب “الصحراء.. الرواية الأخرى” استغرقت بين التحرير والمراجعة وتدقيق المعلومات التاريخية والتصميم تقريبا سنتين، بدأه في المغرب وأنهاه في الدوحة حيث يشتغل الآن.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى