أجهزة للغش في الإمتحانات تعرض للبيع مقابل 1000 درهم

أثارت نائبة برلمانية ملفا يتعلق بترويج آليات تقنية حديثة يتم توظيفها من أجل الغش في الإمتحانات، وقالت إن أثمنتها تبلغ 1000 درهم، بينما اقترح مروجوها إمكانية الكراء ليوم واحد بمبلغ 300 درهم.

وقالت البرلمانية ربيعة بوجة إن مقطع فيديو وهو إشهار تجاري يتم تداوله عبر موقع التواصل الإجتماعي “تيك توك”، يدعو التلاميذ المقبلين على اجتياز امتحانات البكالوريا لاعتماد تقنية حديثة، تُسهّل عملية الغش بشكل آمن، وأضافت أن المنتج المعروض عبارة عن شريحة إلكترونية.

ولفتت “بوجة” إلى أن هذه الشريحة توضع في الأذن ويتم ربطها بالهاتف الذكي، ومن خلالها سيتمكن التلميذ المترشح من الحصول على أجوبة الإمتحان من خلال التواصل عبرها مع شخص متواطئ من خارج قاعة الإمتحان بغية إمداده بالأجوبة.

وسجل المصدر ذاته أن مطابع ومكتبات تنخرط بدورها في تكريس عملية الغش لدى التلاميذ، حيث تعمد وفق مضمون سؤالها إلى شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، إلى وضع ملخصات الدروس في جميع المواد مكتوبة بطريقة دقيقة جدا وعبارة عن شرائط صغيرة رهن إشارة التلاميذ بطريقة سرية.

واعتبرت البرلمانية أن مثل هذه الوسائل، من شأنها أن تخلق حالة إحباط في صفوف التلاميذ النجباء والمستقيمين، لأنهم يشعرون بعدم تكافؤ الفرص، وهو ما ينعكس بحسب تعبيرها على النتائج التي تحصل عليها المدرسة المغربية، والتي تضرب في العمق عنصر الجودة والكفاءة


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى