أب لـ 5 أطفال يفارق الحياة تحت عجلات جرافة ضواحي شفشاون

فارق شخص أربعيني وأب لخمسة أطفال الحياة اليوم الجمعة، تحت عجلات جرافة بالقرب من جماعة أمتار ضواحي مدينة شفشاون.

وأفاد مصدر “سيت أنفو”، أن الهالك كان يشتغل مع الشركة المكلفة بإصلاح الطريق الرابطة بين جماعتي أمتار وبني رزين، حيث ركب على متن الجرافة رفقة السائق، من أجل الوصول إلى المكان الذي سيشتغل به.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن السائق فقد السيطرة على الجرافة بسبب عطب في الفرامل، فيما الضحية سقط تحت عجلات الجرافة فلفظ أنفاسه على الفور، بعدما حاول القفز من أجل النجاة بحياته.

وقد استنفر الحادث عناصر الدرك وممثلي السلطة المحلية الذين حلوا بمكان الواقعة لمعاينتها، حيث جرى نقل الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بشفشاون من أجل التشريح الطبي، فيما فتحت مصالح الدرك تحقيقا في الحادث من أجل كشف ملابساته، وذلك بأمر من النيابة العامة المختصة.

وفي هذا السياق، أفاد عبد المجيد احارز، الناشط الحقوقي بإقليم شفشاون، في تصريح لـ “سيت أنفو” أن الراحل ينحدر من دوار أفرسيو بجماعة أمتار بإقليم شفشاون، وكان يشتغل مع الشركة المشرفة على تهيئة الطريق الرابطة بين جماعتي أمتار وبني رزين.

وأضاف أن الفقيد كان يعاني من البطالة والفقر والهشاشة كباقي العديد من أبناء إقليم شفشاون، ونظرا لحالته الاجتماعية الهشة تقدم للعمل مع الشركة المكلفة بإصلاح الطريق من أجل إعالة أسرته، مبرزا أن الهالك كان يشتغل بدون وسائل للوقاية وبدون تغطية صحية، الشيء الذي يتطلب فتح تحقيق مع الشركة المُشغلة.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى