أبو حفص يستغرب الحكم بالحبس النافذ على بطلة الفيديو الجنسي بتطوان

استغرب الباحث في الدراسات الإسلامية، محمد عبد الوهاب رفيقي، الحكم على شابة ظهرت في شريط مصور يضم مشاهد جنسية في لحظة حميمية، بالحبس النافذ لمدة شهر وتغريمها 500 درهم بعد متابعتها بتهمة الفساد والإخلال بالحياء العام.

وقال أبو حفص في تدوينة على صفحته الخاصة بمنصة “فسيبوك”: “من العيب والعار ف مغرب 2021 مزال الناس تعتقل من أجل قضاء لحظات حميمية ف مكان سري ومغلق، فضلا على الحكم عليها بالسجن النافذ”.

وتابع رفيقي “لا يعنيني شنو دارت هاد السيدة وإن كان ذلك حلالا أو حراما، دكشي شغلها وهي حرة ف اختياراتها، ولكن المصيبة هي أننا بدل أن نحاكم المجرم الحقيقي لي وثقات فيه وسمحات ليه يصور لقطة عادية يمارسها الناس جميعا داخل إطار الزواج وخارجه، بدل محاكمة المجرم لي نشر الفيديو وتسبب للسيدة ف مأساة إنسانية حاكمنا المرأة”.

وأضاف المتحدث “طبعا ميمكنش تلوم القضاء لأن القاضي ف الأخير يطبق القانون، ولكن العيب والمصيبة أنو مزال عندنا قوانين تقتحم على الناس خلواتهم وتحاسبهم على ما كسبت أعضاؤهم التناسلية، العيب والمصيبة أننا نتابعو السيدة لي مضرت حد ما آذات حد، فيما المجرم الحقيقي لي نشر الفيديو لا زال حرا طليقا”.

وختم أبو حفص تدوينته بالتأكيد على أنه “جا الوقت للتخلص من هاد القوانين المتخلفة والتي تتعارض مع الدين نفسه لي تيحمي الحياة الخاصة، ومع كل القوانين والمواثيق الدولية التي تمنع التدخل في الحياة الخاصة للفرد، هي فرصة لنا مرة أخرى للمطالبة بإسقاط هذه القوانين الظالمة”.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى