آيت الطالب يعطي انطلاقة خدمات مركز تصفية الدم بتمارة ومركز صحي قروي بالصخيرات

أشرف وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد أيت طالب، رفقة والي جهة الرباط سلا القنيطرة، عامل عمالة الصخيرات تمارة وبحضور رئيسة المجلس الإقليمي وممثلي السلطات المحلية والمنتخبين، يومه الجمعة 03 مارس 2023، على انطلاقة خدمات مشروعين صحيين على مستوى عمالة الصخيرات تمارة، يتعلق الأمر بمركز تصفية الدم بتمارة، وذلك بعد إعادة بنائه وتجهيزه، والمركز الصحي القروي المستوى الثاني على مستوى الجماعة الترابية “الصبّاح”.

وأفاد بلاغ لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، أن إعطاء انطلاقة خدمات هذين المشروعين الصحيين، يأتي تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية للملك محمد السادس، المتعلقة بإطلاق إصلاح وتأهيل عميقين للقطاع الصحي، بما يستجيب لمواكبة ورش تعميم الحماية الاجتماعية، وفي إطار إعادة هيكلة المنظومة الصحية الوطنية، وفي إطار تعزيز العرض الصحي على مستوى جهة الرباط سلا القنيطرة، ولاسيما عمالة الصخيرات تمارة التي تعرف نموا ديمغرافيا متصاعدا، إضافة إلى تقريب الخدمات الصحية من المواطنين، وضمان ولوجهم لخدمات صحية ذات جودة.

وذكر البلاغ، أن مركز تصفية الدم بتمارة الذي تمت إعادة بنائه وتجهيزه بطاقة استيعابية تقدر بـ 32 مولدا؛ يهدف إلى تعويض المركز السابق لتصفية الدم بتمارة المسيرة 1، الذي كان يضم 11 مولدا، إضافة إلى التكفل وتقديم خدمات طبية وعلاجية لفائدة مرضى الفشل الكلوي بالإقليم، وذلك في أفق تحقيق السياسة التي تبنتها وزارة الصحة والحماية الاجتماعية والرامية إلى بلوغ هدف صفر حالة انتظار لدى مرضى القصور الكلوي في جميع مراكز تصفية الدم بمختلف جهات وأقاليم المملكة.

وتم تشييد وتجهيز هذا المركز في إطار شراكة بين وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، على مساحة إجمالية تناهز 935 متر مربع منها 400 متر مربع مغطاة، فيما قدرت تكلفة إنجازه وتجهيزه بنحو 13.74 مليون درهم، بمساهمة من المجلس الإقليمي. وسيسهر طاقم طبي وتمريضي على ضمان تقديم خدماته إلى المرضى المسجلين به.

وفيما يتعلق بالمركز الصحي القروي المستوى الثاني بالجماعة الترابية “الصبّاح” بعمالة الصخيرات تمارة، يضيف البلاغ، فقد تم تشييده على مساحة إجمالية تقدر بـ 496 متر مربع، منها 305 أمتار مربعة مغطاة، بميزانية إجمالية تناهز 3.14 مليون درهم تشمل البناء والتجهيز، وذلك في إطار شراكة بين كل من وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، وصندوق التنمية القروية.

وتهدف هذه المنشأة الصحية القروية إلى تقريب الخدمات الصحية من ساكنة جماعة “الصبّاح” البالغ تعدادها أزيد من 20 ألف نسمة، إضافة إلى تحسين وتسهيل ولوجية المواطنات والمواطنين من ساكنة المنطقة للعلاجات والخدمات الصحية الأساسية، وإعفائهم من عناء وتكاليف التنقل إلى مراكز صحية أو استشفائية أخرى. هذا وسيسهر طاقم طبي وتمريضي على تقديم خدمات تشمل الفحوصات الطبية العامة وطب الأسنان والعلاجات التمريضية.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى