آمنة بوعياش تفوز بجائزة الشمال-الجنوب لمجلس أوروبا

توجت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، آمنة بوعياش، بجائزة الشمال-الجنوب التي يمنحها مركز الشمال-الجنوب التابع لمجلس أوروبا، وذلك “تقديرا لمساهماتها البارزة في الدفاع عن حقوق الإنسان وتعزيزها”.

وأوضح بلاغ للمجلس الوطني لحقوق الانسان، أن مركز الشمال-الجنوب أعلن أمس الثلاثاء بلشبونة، أن اختيار بوعياش، للتتويج بهذه الجائزة جاء نظير “عملها من أجل تعزيز حقوق الإنسان وتحقيق المساواة بين الجنسين والوقاية من التعذيب على الصعيدين الوطني والقاري”.

وأضاف البلاغ، أن لجنة الجائزة، أشادت بدفاع السيدة بوعياش، عن “الحق في الحياة وترافعها القوي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام، فضلا عن جهودها في تعزيز عمل وأدوار المجتمع المدني في منطقة البحر الأبيض المتوسط”. كما نوهت بجهود رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان من أجل تعزيز التعاون شمال-جنوب، على أساس قيم ديمقراطية مشتركة.

وسجل البلاغ، أن بوعياش تعد أول امرأة مغربية وثالث شخصية مغربية تنال جائزة الشمال-الجنوب، بعد الراحل عبد الرحمن اليوسفي، بصفته رئيسا للحكومة المغربية (سنة 1999)، ومستشار الملك أندريه أزولاي (سنة 2014).

وقد منحت الجائزة في دوراتها السابقة لشخصيات رفيعة المستوى من بينهم رؤساء دول ومسؤولون سامون (خورخي سامبايو، رئيس البرتغال سابقا والممثل السامي للأمم المتحدة لتحالف الحضارات، الملكة رانيا (الأردن)، ولويس إيناسيو لولا دا سيلفا (الرئيس الـ35 للبرازيل)، وبوريس تاديتش، رئيس جمهورية صربيا سابقا، وماري روبنسون، رئيسة إيرلندا سابقا …).

كما تضم لائحة الحاصلين على الجائزة الأمين العام السابع للأمم المتحدة، كوفي عنان، وسوزان جبور، الرئيسة الحالية للجنة الفرعية لمناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة.

وتجدر الإشارة إلى أن جائزة الشمال-الجنوب تمنح سنويا منذ سنة 1995 لمرشحين اثنين (شخصيات، مناضلون وفاعلون، أو منظمات) نظير التألق والالتزام القوي والاستثنائي بتعزيز التضامن والشراكة بين الشمال والجنوب.

 

المصدر : وكالات

موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى