بعد قرابة شهرين على وقوعها.. تحقيقات الدرك تصل إلى مقترف جريمة قتل بالفقيه بنصالح

كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن عناصر الدرك الملكي بالفقيه بنصالح، تمكنت من ايقاف مرتكب الجريمة البشعة التي راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر، بعدما تم رمي جثته بقناة للري لإخفاء معالم الجريمة.

وأسفرت عملية توقيف المشتبه فيه، الذي كان موضوع أزيد من 40 برقية بحث، عن حجز كمية من الكوكايين.

وتم وضع الموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة، من أجل كشف باقي التفاصيل حول الدوافع الحقيقية لارتكابه هذه الجريمة، التي تعود وقائعها إلى أواخر شهر مارس الماضي.

وتعود تفاصيل هذه الجريمة البشعة، حينما تم العثور على الضحية جثة هامدة، قبل أن يكشف التشريح الطبي أن صاحبها شاب عشريني تلقى ضربة على مستوى الرأس وألقي به في قناة للري لإخفاء معالم الجريمة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى