حقيقة تعذيب طفل من طرف زوجة أبيه بجرسيف

بعد تداول صور تعذيب طفل على مواقع التواصل الاجتماعي، بطريقة بشعة، وتوجيه اتهامات لزوجة أبيه التي تقطن بمدينة جرسيف، على كونها تقوم بتعريضه للكي، كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أنه بعد التحري في الموضوع، تبين أن الصور التي تم تداولها لا علاقة لها بالمغرب.

وأكد المصدر نفسه، أن التحريات كشفت عدم توصل المصالح الأمنية بأي شكاية في الموضوع.

وبعد الأبحاث التقنية والتحريات اتضح أن الصور تخص طفلا يمنيا وأن واقعة التعذيب حدثت في محافظة المحويت في أكتوبر من السنة الماضية حيث تم اعتقال والده للاشتباه في تعذيبه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى