وسط ذهول الجميع.. موت الفجأة يباغت شخصا بأكادير

لفظ شخص أنفاسه الأخيرة فجأة بالشارع العام، أول أمس الاثنين، ضواحي مدينة أكادير بعد وعكة صحية مفاجئة ألمت به وسط ذهول المواطنين.

وكشف مصدر “سيت أنفو”، أن الهالك أحس بتعب وإعياء باديين لينزوي في ركن بالشارع بمركز أورير شمال مدينة أكادير قبل أن يفارق الحياة، مرجحا أن تكون الوفاة بسبب سكتة قلبية.

وحضرت مصالح الدرك الملكي والسلطة المحلية إلى عين المكان، حيث جرى توجيه جثة الضحية صوب مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني، قصد التشريح الطبي لفائدة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

زر الذهاب إلى الأعلى